الأطفال والكذب

الأطفال والكذب

الكذب هو قول يخالف الواقع وهو سلوك يلجأ إليه الطفل أحياناً للدفاع
عن نفسه أو لإشباع حاجاته وقد يصبح نمط ثابت عند الأطفال إذا أقتنع الآخرين
بأكاذيبه وللأمهات و الأباء قدرة كبيرة على معرفة حقيقة السلوك الذي يتبعه الطفل
إذا كان صادقاً أم لا .
و للكذب أسباب كثيرة منها :
1 – إن الطفل يعتبر الكذب وسيلة من وسائل الدفاع عن النفس إذا أحس الطفل بالخوف من موضوع ما .
2 – وجود اشخاص مقربين من الطفل يلجأون إلى الكذب .
3 – رغبة الطفل أحياناً في الحصول على أشياء غير متوفرة لديه.
4 – خيال الطفل الواسع .
5 – شعور الطفل بالغيرة من أخيه الأصغر أو الأكبر .

ولكن يأتي السؤال هنا كيف يمكن أن نبعد الطفل عن هذه العادة السيئة؟؟!
يمكن أن نجمع هنا بعض النقاط التي من الممكن أن تساهم في حل هذه المشكلة
وتتخلص فيما يلي :
1 – أعرف الأسباب التي تدفع الطفل إلى الكذب .
2 – أكون كمعلمة أو أم مثالية القدوة في الصدق مع الأطفال .
3 – أحاول أشباع حاجات الطفل قدر الأمكان .
4 – إعطاء الأطفال الثقة .
5 – استخدم القصة كوسيلة من وسائل إيصال مفهوم إن الصدق يجازى بالخير .
6 – اوضح لهم إننا مسلمون إن الكذب ليس من عادات المسلمين.

هذا و آمل من الأمهات والمعلمات الحرص على الأطفال فهم أزهار اليوم و أمل الغد والمستقبل

مع تحياتي
آمنة حمد الشامسي
مديرة روضة الأمان

أختي

تشرفنا بوجودك ومشاركتك في منتداكم

وتسلمي

على الموضوع

القيم والرااائع

لك كل الود والاحترام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الغالية .. آمنة

أهلا وسهلا بمن هم بمثل شخصكِ

بداية موفقة واختيار قيم جدا

لكِ مني كل الشكر والتقدير والاحترام

بشوق لرؤية ابداعكِ دائما

الشارقةموضوعج رائع و مشكووووووووووورهالشارقة

لمسات

الأستاذه / آمنة حمد الشامسي
مديرة روضة الأمان
مرحباً بكِ بيننا
كم اسعدني تواجدك الطيب

مشاركه طيبه من شخصك القدير
نترقيب المزيد
تحياتي

كيف نتعامل مع كذب الاطفال ؟

من أبرز ما يزعج الوالدين هو ملاحظة الكذب على أبنائهم ، وذلك لما للصدق من أهمية كبيرة .
لـــمـــاذا الكذب ؟
معظم الأطفال يكذبون بين وقت وأخر ،ولسلوك الكذب أسباب كثيرة منها:
1 – الطفل يستخدم الكذب الاستكشافي كوسيلة يتعرف من خلالها على ما يمكن أن يحدث( لقد اخذ صديقي نقوداً من محفظة والده دون علمه ) .
2 – قد يتعمد الكذب كي ينجو من العقوبة .
3 ـ- ميل الطفل للتضخيم والمبالغة بغرض التباهي .
4 – عدم القدرة على التفريق بين الحقيقة والخيال ، لاسيما في حق طفل ما قبل المدرسة .
ماذا نصنع ؟
1 – التزام الهدوء : إذ لا يحسن أن نكره الأطفال على قول الحقيقة لأن مثل هذه الطريقة تجبر الطفل على الكذب مرة أخرى لينجو من الموقف .
2 – واجه الطفل بطريقة إيجابية : بمعنى لا تطلق لفظ ( أنت كاذب) أو تنقد الطفل ، لأن مثل هذا الأسلوب يدفع الطفل إلى الانتقام ، ويقلل من التقدير ، ولكن بدلاً من ذلك تقول بكل هدوء : أنا أعرف أن الذي تقول غير صحيح ، والكذب غير مفيد ، ودعنا ننظر في الموضوع .
3 – حاول معرفة أسباب الكذب :فإذا كان الطفل يدعي التفوق في مادة هو في الحقيقة يعاني من صعوبتها تستطيع أن تستجيب لمثل هذا النوع من الكذب بالعبارة التالية : أرى أنك تبذل جهداً كبيرا ًفي هذه المادة وهي صعبة عليك ، إذا أحببت نستطيع أن نقضي وقت أطول في مذاكرتها .
4 – استخدم أسلوب التأديب المناسب : ينبغي أن يعرف الأبناء شيئين وهما : أننا نفخر بهم إذا أخبرونا الصدق . والشيء الثاني أن الكذب يترتب عليه مضاعفة العقوبة .
5 – القدوة والمكافأة على الصدق : بمعنى أن يلاحظ الطفل الصدق في تعامل والديه معه ومع الآخرين .

شكرا" يا المعلمة أمنة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.