بخث تاريخ الثاني ثانوي بليز

بليز ساعدوني ابغي بحث المادة التاريخ ثاني ثانوي الفصل الثانيالشارقة بليز ساعدوني أخر يوم تسليم بحث 1-3-2009الشارقة
المقدمة:ـ
تعود جذور الحرب العالمية الثانية إلى التسويات التي تم فرضها ما بعد الـــحــرب العالمية الأولــــى في مؤتمر فرساي في العام 1919 م حيث أدت إلى تـــغــــيـــير خريطة العالم.
ولم يمض عشرون عاماً على نهاية الحرب العالمية الأولى، حـتى وقـــع العالم فـي حــرب عالمية ثانية ، أشدُّ فتكاً وضراوة من سابقتها ، ولم تكن معاهدات الصــــلح الجائرة التي عقدت في أعــقاب الحرب العالمية الأولى ، سوى هدنة مؤقتة لحـــين قيام جولة جديدة من الصراع العالمي.
حيث أن أزمة 1929م الاقتصادية التي كان لها أسباباً غير مباشرة لاندلاع الحرب الــعـالــمــــية الثانية، حيث ساهمت في قيام الأنظمة الديكتاتورية التي انــهـــجـــت سياسة الـتـــوســع، مــــمــا أدى إلى ظهور التحالفات، فتشكلت دول المحور ودول الحلفاء. وانــدلــــعــت الــحـــرب فــي 1939م وبـــــدأت بانتصارات ســـريــعـــة لدول المحور، لكنها انتهت بانهزامها سنة 1945م.

انضمام إيطاليا:ـ
انضمت إذ يطاليا إلى الحلفاء أثناء الحرب العالمية الأولى لتحقيق مغانم استعـــمارية في أفــريـقـيا و الشرق الأدنى و الساحل الأدرياتيكي ، عاملها الحلفاء كــشــريــــك صغير عند توزيع الغنائم،فلم تظفر في معاهدة فــــــرســاي سوى بتسعة آلاف ميل مربع مـن الأرض في أوروبا ، ومـليون ونــصــف في جهات مختلفة ولم تــقــنــع روما بهذه المكاسب التي أثارت استياء الإيطاليين.
وفي ذات الوقت ساد جو من الاضـــــطراب وعـــــدم الاستــقــرار فــي الــحــكــم وتـــفـــشــــت البطالة وتــراكــمـــت الديون، وأصـــبــحــت غالبــــية الــشـــعـــب تـــمــيــل نــحــو
الشيوعـــية ، عندها تقدم اليمين بـــزعـامـة موسوليني للسيطرة على الحكم وزحف نحو روما في أكتوبر من العام 1922وتمكن من إسقاط الــحـكــومة وتـــشــكــيــل وزارة جديدة.
قاد موسوليني سياسة توسعية خارجية، وطالب بإعــــادة النظر فـــــي مـــشــكــلــة التعويضات، ومــعـاهـدة فرساي. وفي العام 1936 احتلت إيطاليا إثيوبيا الأمــــــر الذي افسد علاقتها مع الحلفاء.

ألمانيا:ـ
خسرت ألمانيا بسبب معاهدة فرساي 12.5% من مساحتها، و12% من ســكــانها ودخــــل نحــو مليوني ألماني في حدود بولندا ، ونحو ثلاثة ونصف مليون ألـماني في حدود تشيوسـلوفاكيا التي نشأت بعد الحرب العالمية الأولى، وحوالـــــي 15% من إنتاجها الـزراعــي، و10% مـن صـــنـــاعـــتــها و74% من إنتاجها من خام الحديد، وتقلصت مساحة السواحل الألمانية على بحر البلــطــيــق و بحر الشمال.
كما نــصــت المعـــاهــدة على عدم قيام الوحدة بين ألمانيا و النمسا التي تضم أكبر مجموعة من الألمان تعيش خارج ألمانيا، وفرضــــت على ألمانيا تـــعــويــضــات بقــيمة 6 مليارات و600 مليون جنيه بخلاف فوائدها، كما فرضت المعاهدة عــلى أن لا يزيد عدد الجيش الألماني عــــن مائة ألف جندي، ومنعته من امتلاك ســلاح الجو.
إضافة إلى كل ذلك تقرر أن تخلي ألمانيا المناطق الــواقــعة عــلــى الضفة اليـمنى لـنــهــر الراين بعرض ثلاثين ميلا من القوات العسكرية، وكانت فرنسا تريد فصل هـــذه المنطــقة عــن ألــمـانيا وإقامة دولة مستقلة فيها تكون حاجـزاً بينها وبــيـــن ألمانيا التي أجــبــرت عــلــى الــتــخــلـي عن مستعمراتها فيما وراء البحار.
وأقدمت فرنسا في العام 1932م عـــلـــى احــتــلال إقليم الــروهــر الألماني الغني بالمناجم، وعللت ذلـــك بأن هذا الأمر سيرغم ألمانيا على دفع الـتــعــويضات التي فرضت عليها في أعقاب الحرب الأولى.

صعود هتلر:ـ
ساهمت تلك الشروط بإلحاق العديد من الأزمات في الاقتصاد الألماني وتـعــمـقــت تـلـــك الأزمــة في العام 1929 في الأزمة الاقتصادية العالمية ، لتتوقف أغــلـــب المصانــع الألـمـــانــيــة وزاد عـــدد العاطلين بها عن ستة ملايين عامل وانتشرت روح القلق والسخط في نفوس العمال، وخــرجــت المظاهرات تــرفــــع الأعـــلام الحمراء (التي كانت تعبر عن الشيوعية)، وتطلع الــشـعـــب الألماني إلــــى حزب العمال الاشتراكي الوطني النازي الذي يرأسه أودلف هتلر بأنه الـــمــخــلــص لهم مــمــا يعانون وتعاني بلادهم، فانضم إليه الجنود القدامى وكثير من أرباب المهن.
وراقت فكرة النازية للعديد من الألمان حيث كانت تنادي بتوحيد الألمان في دولـــة واحدة تتسـاوى مع الدول الكبرى، وإلغاء معاهدات فرساي، وإبـــعـــاد الــيــــهــود والأجانب من الحياة الاقــــتــصــاديـــة والاجتماعية في ألمانيا.
وحصل حزب هتلر على المركز الثاني بانتخابات الرايخستاج (البرلمـان) 1930م ليحصل على بعد عامين، وتولى هتلر منصب المستشارية (رئاسة الوزراء) فـــــي ألمانيا في عام 1933م.
وحل بعدها الرايخستاج واجري انتخابات جديدة وأعلن أن الــحـزب الـــوطــــنـــي الاشتراكي النازي هـو الحزب القانوني الوحيد في البلاد. وتولى إضـــافـــــة إلـــى منصب المستشارية رئاسة الدولة في عـــام 1934 م.

التوسع الألماني:ـ
مع تولي النازيين بزعامة هتلر للحكم في ألمانيا تغير ميزان القوى فــــي أوربــا إذ كانت ســيـــاسـة هتلر الخارجية تهدف في البداية إلى إزالة عار هزيمة الــحـــرب العالمية الأولى وتبعاتها عـن بلاده لتحتل مكان الصدارة بين الأمم وتصفية حسابها مع من أذلوها خاصة فرنسا، ويتم توحيد وضــم الـشــعـــوب الألمانية فـــي دولـــة واحدة، وكانت خطواته لتحقيق ذلك تحطيم معاهدة فـرساي، والـقـضـــاء عـــلــــى بنودها، ثم بسط السيطرة الألمانية على أوروبا.
لذا شرع هتلر في إعادة تسليح ألمانيا، فأعلن في العام 1935امــــتـــلاك الســـلاح الــجــوي، وعــقــد اتفاقا بحريا مع بريطانيا في نفس العام ألـــغـــى فيه الـــتــحديد الصارم للقوات البحرية الألمانية مقــابل اعترافه بتـــفـــوق الـــقــــوات الــبحريـــة البريطانية، وتساهلت معه بريطانيا في عدد وحمولات الغواصـات التي يــــمــكــن لألمانيا امتلاكها، وبذلك استطاع أن يفصل بريطانيا عن الحلف الذي أقامته فرنــسا مـع الاتحاد السوفيتي.
كما زاد عدد قوات الجـيش الألماني إلى 300 ألف مقاتل وفرض الخدمة العسكرية الإجــبــــاريــة ليصبح تعداد الجيش الألماني نصف مليون جندي.
وفي عام 1936 شرع هتلر في احتلال أراضي الراين رغــم أن صــــلــح فرساي ينص على أن تكون منطقة محايدة منزوعة السلاح ضمانا لأمــن فرنسا، وهو ذات العام الذي بدا فيه موسوليني بـــمد نفوذ بلاده للخارج وعــندما بــدا تــشــكــل دول المحور.

تشكل المحور:ـ
تشكل المحور بسبب توتر العلاقات بين إيطاليا وكل من بريطانيا وفرنسا بــسـبــب احتلال إيــطاليـــا لإثيوبيا، بالإضافة إلى عوامل أخرى منها التشابه الأيديولـــوجي بين النازية و الفاشية ، وحــاجـة الدولتين إلى التوسع الخارجي لامتصاص الزيـادة السكانية.
ووردت كلمة المحور في خطاب لموسوليني في نوفـمبر 1936م ، وفــي نـــفـــس الــشهــر وقــعـــت إيطاليا و اليابان وألمانيا معاهدة ضد الشيوعية، ثم تطورت عام 1939م إلى تـحــالـــف ســيـاســي وعــســكــري كــامــل عــرف باســم مــحــور روما- برلين، ونص على توسع إيطاليا في البحر الــمتـــوســط وتوسع ألمانيا فــي وسط وشرقي أوروبا.
ثم بدأت عملية استقطاب دولي سريع في تلك الفترة بين معسكري المحور والحلفاء فانــضــمــت اليابان ثم المجر و بلغاريا و رومانيا و سلوفاكيا و كــــرواتــيــــا إلى المحور، أما الحلفاء فكان يــأتــي في مقدمتهم بريطانيا وفرنسا.

الحرب العالمية الثانية:ـ
احتل الجيش الألماني النمسا في مارس 1938م وهــو ما يعرف بـ (الرايخ الثالث) ودمــجــــهــا في ألمانيا، ثم سيطر على تشيكوسلوفاكيا فـي العام التالي وأخذ يسعى للسيطرة على بولندا ، وفـــــي الوقت نفسه قامت إيطاليا بغزو ألبانيا.
وعقدت اتفاقية عسكرية بين روما وبرلين تقضي بأنه إذا تورطت إحدى الـــدولتين في الحرب مـع دولة أخرى أو مجموعة من الدول فإن الدولة الأخرى تــسارع إلى مساعدتها كحليفة وتــقــدم لها ما يلزمها في البر والبحر وفي المقابل حــدث تقارب فرنسي – بريطاني مماثل، وتعهد الإنــجـلـيز بضمان استقلال بولندا.
والمعروف أن رئيس الوزراء البريطاني تشمبرلين لم يقف بحسم مـــن احــتــــلال الألماني لتشيكيا ولم يتقبل دعوة الرئيس السوفيتي ستالين بعقد مؤتمر دولي مــــــن الدول الكبرى لــضــمــان حماية أوروبا الوسطى وشرق أوروبا لخشية بريـــطـانيا من الخطر الشيوعي وسيطرته عــلــــى أوروبـــا وعندما اشتدت الأطماع الألمانية في بولندا، لم تفلح جهود بريطانيا وفرنسا في إقـــناع بــولـنــدا بـــمـــرور الجــيش السوفيتي في أراضيها.
أمام ذلك الأمر وقع الاتحاد السوفيتي مع ألمانيا معاهـــدة عـــدم اعـــتــــداء فـــــي أغسطس 1939م وكان هذا الميثاق بمثابة الضوء الأخــضــر لألمانيا للهــــجـــوم على بولندا.
وفي 1 سبتمبر 1939م كــانــت الــقـــوات الألمانية تجتاز الحدود البولندية وتشعل شرارة الـــحـــرب العالمية الثانية، ووجه بريطانيا وفرنسا إنذاراً نهائياً لألمانيا فـي اليوم الثالث لدخولها بــولــنــــدا للانــسحاب منها،إلا أن الـــجـــيـــش الألماني لـــم يعطيهما أي اهتمام وتــمـكــن مـــــن السيطرة عـــلــى الــدانمارك و الــنــرويـج و هولندا و بلجيكا.
وفي مايو من العام 1940 م تمكن الجيش الألماني من هـــزيــمة الـــجـــيــشــيـــن الفرنسي والبريطاني ولم يبق خيار للحكومة الفرنسية غير الاستسلام مـمّا مـــكَّـــن الجيش الألماني من إحــكـــام السيطرة على الشمال الفرنسي وتنصيب حــكــومـــة فرنسية موالية لألمانيا النازية في الشــطـــر الجنوبي من فرنسا في مدينة فـــيــشي بقيادة الجنرال بيتان وقد عرفت تلك الحكومة باسم حكومة فيشي.
واحتل بعد ذلك البلقان لكنه فشل في احتلال بريطانيا بعد المعارك الجوية الـعـــنيفة بين الألــــمـــان والبريطانيين وفشل الغواصات الألمانية في قطع طرق مواصلات بريطانيا فيما وراء البحار.
وقد عرفت الحرب حـــتى تلك الفترة باســـم بالحرب المزيفة لــعدم مشاركة القوى العظمى في مـسرح العمليات واقتصار المعارك في المسرح الأوروبي على ألمانيا وصغار الدول بالرغم من إعـــــلان الحرب على ألمانيا من قِبل بريطانيا وفرنسا.
تحولت ألمانيا عن احتلال بريطانيا وتوجهت شرقاً نحو الاتحاد السوفيـــيتي، وفــي يونيو الـــعـــام 1941 م غزت ألمانيا الاتحاد السوفيـــيتي وتــمكن جــيــشـــها من السيطرة على أراض شاسعة مـــــن روسيا، دافع الجيش الروسي بقوة عن موسكو واستمرت معارك السيطرة على موسكـو حــتـــى الشتاء، ولم يكن فـــي بال هــتلر استمرار المقاومة الروسية حتى فصل الشتاء، إذ لــم يــتــم تجهيز الجيش الألمـاني وتزويده بخطوط الإمداد لهذه الفترة.
فمر فصل الشتاء على الجيش الألماني بقسوة نتيجة التخطيط السيئ لغزو موسكـو. وبــحــلــــول فصل الربيع قرر الجيش الألماني السعي للسيطرة على حقول النــفط في القوقاز بدلا من احــــتلال موسكو.

اليابان ودخول أميركا الحرب:ـ
سيطرت القوات اليابانية في 7 تموز يوليو عام 1937 م على جسر ماركو بـــولـو بـالـقـرب مــــن العاصمة الصينية بكين ، وفي ديسمبر من العام 1941م هاجــمت اليابان الأسطول الأمــريكي في المحيط الهادي في ميناء بيرل هاربـر وأغـــرقــوا كثيراً من قطعه، وذلك بسبب قيام أميركا في عـهد الرئيس فــرانكــلـــين روزفــلت بفرض حظر بترولي على اليابان ومنع تصدير الحديد إليها تعاطفاً مـع حلـــفــائـها التقليديين البريطانيين والروس.
وقامت اليابان بغزو دول جنوب شرق أسيا تزامنا مع قصفها بيرل هاربر، حــيــث سيطرت على كل من ماليزيا و إندونيسيا و سنغافورة و الفلبين في مــحــاولـة منها للسيطرة على حقول النـفط ، كما خضعت كوريا و تايوان للاحتلال الياباني.
وقام اليابانيون أيضا بغزو غينيا الجديدة و جزرسليمان في المحــيـط الهادئ، وبعد الهجوم الياباني على بيرل هاربر أعلنت أميركا الحرب على دول المحـور الأمـــر الذي جعـــل هتلر يــقـــرر اجتياح روسيا بأي ثمن واحتلال القوقاز والانطلاق من شمال إفريقيا لاحتلال قناة الــســويــس و الخليج العربي و إيران لحرمان بريـطانيا من النفط والموارد الأساسية لها وإجبارها على عـــقـــد سلام.

تغير مسار الحرب:ـ
بعد الانتصارات التي حققتها دول المحور في بداية العام 1942م سعــت الــقــوات الألمانية لاختراق شمال أفريقيا باتجاه الشرق الأوسط ، في مــحاولــة للاتـــصــال باليابانيين في الهند ، لــكـــن الجـيش الألماني بقيادة رومل هزم في معركة العملين في مصر في أكتوبر من العام 1942م ، وهـزم في ذات الفترة الجيش الياباني فـي معركة ميداوي.
وبعد عدة أشهر تمكنت القوات السوفييتية من هزيمة قوات الــمـحـور الأمامية فــي الجنوب السوفييتي وقامت بتطويق الجيش الألماني السادس في معركة ستالينــغراد عـــــام 1943 م واستسلم 300ألف جندي ألماني في نهاية الحصار.
وكانت معركة ستالينجراد كانت نقطة التحول في مسرح الــعــمــلــيــات الـحـربـية
الأوروبية وبداية العد التنازلي لهيمنة "الرايخ الثـالث" على أوروبا.
فبعد ستالينجراد، تكبدت دول المحور هزيمة تونس وأسر ربع مليون جندي ألماني وإيطالي، واستعمل الحلفاء شمال أفريقيا كنقطة انطلاق لقهر مـــارد المــــحور من الجنوب بعد إحكام القوات الروسية على الجبهة الشرقية.
سقطت إيطاليا بعد تحرّك الجيش البريطاني إليها من شمال أفريقيا وبــعـــد مقاومة شــــرســـــة من الجيش الألماني للأراضي الإيطالية في سبتمبر 1943م.
وفي يونيو من عام 1944 م قامت قوات الحلفاء بقيادة الجنرال الأمـــيركي دوايت أزنهاور الــذي أصبح فيما بعد رئيس الولايات المتحدة بإنزال عســـكري في شمال فرنسا على شاطئ النورماندي. وقد تم إنزال أكثر من 200 ألف جندي أغـــلــبـهـم أميركيين والبقية بريــــطانــــيـــــون وكــــــنديون وفرنسيون.
وقد تم التخطيط للعملية التي تعد أكبر إنزال عـسـكـري في الـقـرن الـعـشريـن فــي بريطانيا وقـــد تـــــم تحرير المنطقة من الجيش الألماني.
وتمكن الروس في ديســمبر من نفس العام من عــبــور الــحــدود الألمانية واستمر الحلفاء في التــقدم رغم بسالة الألمان في الدفاع عن دولتهم وخــســارتـــهــم مئات الآلاف من القتلى، وأصـــبح قـــلــــب ألمانيا مفتوحا فتدفق داخـــله الــســوفــيـــت والأمريكان، كذلك نجح الحلفاء في دخول روما، ثم أعــــدم الثوّار الإيــطــاليــــون "موسوليني" وعلقوه من قدميه في أحد أعمدة الإنارة في مدينة ميلانو ، أمـــّا هتـلر فقد انتحر في 30 إبريل 1945ووقَّع ممثلو ألمانيا وثيقة الاســتـسلام بلا قـــيـــد أو شرط.
وكانت اليابان آخر دول المحور انهزاماً، فلم توقف الحرب إلا بــعــد اســتــــخــدام الــسـلاح الــــنـــووي وقصف مدينتيها هيروشيما و ناغازاكي بـــأولـــى قــنــبلتين نوويتين في التاريخ، على الــرغـم من أن اليابان كانت تنوي الاســتـــســلام إلا أنَّ أميركا استخدمت السلاح النووي، وإثر ذلك وقـعـــــت اليابان وثيقة الاســـتــســلام بدون قيد أو شرط في 2 سبتمبر 1945، وبعدها بثلاثة أيام ارتفع العـلــم الأميركي فوق طوكيو.
وبذلك انتهت الحرب بعد خمس سنوات ونصف من القتال الشرس ذهـــب ضحيتها ٥٥ مــلـــيـــون نسمة وتشير التقديرات أن الخسائر البشرية للحرب العالمية الثانية كانت موزعة بنســـبة 84% للحلفاء و 16% لقوات المحور، كما دمرت مـــناطق أوربية واسعة.

نتائج الحرب السياسية:ـ
بعد فشل عصبة الأمم في منع وقوع الحرب بادر الرئيس الأميركي هاري ترومان إلى اقــــتــراح إنشاء الأمم المتحدة ، وتم القبول بالاقتراح لتنشأ الأمم المتحدة فـــي العام 1945م.
سعت أميركا من خلال الأمم المتحدة إلى مواجهة القوى الأوروبية الــصـاعدة التي يمتد نــفــــوذها وراء البحار (بريطانيا وفرنسا تحديدا) والاتحاد الــسوفيتي الـــذي أخذ نفوذه يتسع.
فمن خلال المنظمة الدولية ستملك أميركا – وفق هــذا المنظور- آلية للمنافسة مــع هــذين العملاقين اللذين يجب احتواءهما داخل إطار المجتمع الدولي. ولــتــقلــيص نفوذ الدور الأوروبي، شـجــــعـــت الولايات المتحدة تنفيذ حق تقرير الــمــصـــير للمستعمرات ليس لأنها ضد الاستعمار.
كما كان مشروع مارشال الذي وضعته الولايات المـتحدة لإعـــادة بـــنـــاء أوروبا المدمرة، مسهماً فـي إبقاء هذه الدول مدينة للولايات المتحدة، إضافة إلــى أن هـــذا المشروع البرنامجي أســـهم في إشراك النفوذ الأميركي في صياغة النظم السياسية والتأثيرات الحربية المباشرة في أوروبا.
كما اعتبر أن الحرب الباردة قامت بعد تغير موازين القوى العالمية واخــتـفاء قوى عظمى و بروز أخرى.

الخاتمة:ـ
قامت الحرب العالمية الثانية نتيجة لمخلفات الحرب العالمية الأولى وأزمة 1929م الاقتـــصادية وخلفت خسائر بشرية ومادية هائلة. وسببت في تحولات اقتصادية واجتماعية وسياسية كبـــرى أثرت على العلاقات الدولية فيما بعد الحرب.
المقترحات والتوصيات:ـ
• قيام تحالفات سلمية بعيدة عن الأطماع الاستعمارية .
• توزيع الثروات الطبيعية بما يتناسب مع الحاجة.
• كف هيمنة الدول الكبرى عن دول العالم الثالث.
• عدم إشعال الحروب في الدول النامية ليتسنى لها التقدم وحل المشكلات المحلية .

المراجع:ـ
www.lycee-maroc.ma ثانوية المغرب الإلكترونية ـ
ـ http://www.ebnmasr.net/forum/t33887.html
ـ الكتاب المدرسي .

تفضلي هذا البحث و الله يوفقك أمانة أدعيلي
المقدمة:ـ
تعود جذور الحرب العالمية الثانية إلى التسويات التي تم فرضها ما بعد الـــحــرب العالمية الأولــــى في مؤتمر فرساي في العام 1919 م حيث أدت إلى تـــغــــيـــير خريطة العالم.
ولم يمض عشرون عاماً على نهاية الحرب العالمية الأولى، حـتى وقـــع العالم فـي حــرب عالمية ثانية ، أشدُّ فتكاً وضراوة من سابقتها ، ولم تكن معاهدات الصــــلح الجائرة التي عقدت في أعــقاب الحرب العالمية الأولى ، سوى هدنة مؤقتة لحـــين قيام جولة جديدة من الصراع العالمي.
حيث أن أزمة 1929م الاقتصادية التي كان لها أسباباً غير مباشرة لاندلاع الحرب الــعـالــمــــية الثانية، حيث ساهمت في قيام الأنظمة الديكتاتورية التي انــهـــجـــت سياسة الـتـــوســع، مــــمــا أدى إلى ظهور التحالفات، فتشكلت دول المحور ودول الحلفاء. وانــدلــــعــت الــحـــرب فــي 1939م وبـــــدأت بانتصارات ســـريــعـــة لدول المحور، لكنها انتهت بانهزامها سنة 1945م.

انضمام إيطاليا:ـ
انضمت إذ يطاليا إلى الحلفاء أثناء الحرب العالمية الأولى لتحقيق مغانم استعـــمارية في أفــريـقـيا و الشرق الأدنى و الساحل الأدرياتيكي ، عاملها الحلفاء كــشــريــــك صغير عند توزيع الغنائم،فلم تظفر في معاهدة فــــــرســاي سوى بتسعة آلاف ميل مربع مـن الأرض في أوروبا ، ومـليون ونــصــف في جهات مختلفة ولم تــقــنــع روما بهذه المكاسب التي أثارت استياء الإيطاليين.
وفي ذات الوقت ساد جو من الاضـــــطراب وعـــــدم الاستــقــرار فــي الــحــكــم وتـــفـــشــــت البطالة وتــراكــمـــت الديون، وأصـــبــحــت غالبــــية الــشـــعـــب تـــمــيــل نــحــو
الشيوعـــية ، عندها تقدم اليمين بـــزعـامـة موسوليني للسيطرة على الحكم وزحف نحو روما في أكتوبر من العام 1922وتمكن من إسقاط الــحـكــومة وتـــشــكــيــل وزارة جديدة.
قاد موسوليني سياسة توسعية خارجية، وطالب بإعــــادة النظر فـــــي مـــشــكــلــة التعويضات، ومــعـاهـدة فرساي. وفي العام 1936 احتلت إيطاليا إثيوبيا الأمــــــر الذي افسد علاقتها مع الحلفاء.

ألمانيا:ـ
خسرت ألمانيا بسبب معاهدة فرساي 12.5% من مساحتها، و12% من ســكــانها ودخــــل نحــو مليوني ألماني في حدود بولندا ، ونحو ثلاثة ونصف مليون ألـماني في حدود تشيوسـلوفاكيا التي نشأت بعد الحرب العالمية الأولى، وحوالـــــي 15% من إنتاجها الـزراعــي، و10% مـن صـــنـــاعـــتــها و74% من إنتاجها من خام الحديد، وتقلصت مساحة السواحل الألمانية على بحر البلــطــيــق و بحر الشمال.
كما نــصــت المعـــاهــدة على عدم قيام الوحدة بين ألمانيا و النمسا التي تضم أكبر مجموعة من الألمان تعيش خارج ألمانيا، وفرضــــت على ألمانيا تـــعــويــضــات بقــيمة 6 مليارات و600 مليون جنيه بخلاف فوائدها، كما فرضت المعاهدة عــلى أن لا يزيد عدد الجيش الألماني عــــن مائة ألف جندي، ومنعته من امتلاك ســلاح الجو.
إضافة إلى كل ذلك تقرر أن تخلي ألمانيا المناطق الــواقــعة عــلــى الضفة اليـمنى لـنــهــر الراين بعرض ثلاثين ميلا من القوات العسكرية، وكانت فرنسا تريد فصل هـــذه المنطــقة عــن ألــمـانيا وإقامة دولة مستقلة فيها تكون حاجـزاً بينها وبــيـــن ألمانيا التي أجــبــرت عــلــى الــتــخــلـي عن مستعمراتها فيما وراء البحار.
وأقدمت فرنسا في العام 1932م عـــلـــى احــتــلال إقليم الــروهــر الألماني الغني بالمناجم، وعللت ذلـــك بأن هذا الأمر سيرغم ألمانيا على دفع الـتــعــويضات التي فرضت عليها في أعقاب الحرب الأولى.

صعود هتلر:ـ
ساهمت تلك الشروط بإلحاق العديد من الأزمات في الاقتصاد الألماني وتـعــمـقــت تـلـــك الأزمــة في العام 1929 في الأزمة الاقتصادية العالمية ، لتتوقف أغــلـــب المصانــع الألـمـــانــيــة وزاد عـــدد العاطلين بها عن ستة ملايين عامل وانتشرت روح القلق والسخط في نفوس العمال، وخــرجــت المظاهرات تــرفــــع الأعـــلام الحمراء (التي كانت تعبر عن الشيوعية)، وتطلع الــشـعـــب الألماني إلــــى حزب العمال الاشتراكي الوطني النازي الذي يرأسه أودلف هتلر بأنه الـــمــخــلــص لهم مــمــا يعانون وتعاني بلادهم، فانضم إليه الجنود القدامى وكثير من أرباب المهن.
وراقت فكرة النازية للعديد من الألمان حيث كانت تنادي بتوحيد الألمان في دولـــة واحدة تتسـاوى مع الدول الكبرى، وإلغاء معاهدات فرساي، وإبـــعـــاد الــيــــهــود والأجانب من الحياة الاقــــتــصــاديـــة والاجتماعية في ألمانيا.
وحصل حزب هتلر على المركز الثاني بانتخابات الرايخستاج (البرلمـان) 1930م ليحصل على بعد عامين، وتولى هتلر منصب المستشارية (رئاسة الوزراء) فـــــي ألمانيا في عام 1933م.
وحل بعدها الرايخستاج واجري انتخابات جديدة وأعلن أن الــحـزب الـــوطــــنـــي الاشتراكي النازي هـو الحزب القانوني الوحيد في البلاد. وتولى إضـــافـــــة إلـــى منصب المستشارية رئاسة الدولة في عـــام 1934 م.

التوسع الألماني:ـ
مع تولي النازيين بزعامة هتلر للحكم في ألمانيا تغير ميزان القوى فــــي أوربــا إذ كانت ســيـــاسـة هتلر الخارجية تهدف في البداية إلى إزالة عار هزيمة الــحـــرب العالمية الأولى وتبعاتها عـن بلاده لتحتل مكان الصدارة بين الأمم وتصفية حسابها مع من أذلوها خاصة فرنسا، ويتم توحيد وضــم الـشــعـــوب الألمانية فـــي دولـــة واحدة، وكانت خطواته لتحقيق ذلك تحطيم معاهدة فـرساي، والـقـضـــاء عـــلــــى بنودها، ثم بسط السيطرة الألمانية على أوروبا.
لذا شرع هتلر في إعادة تسليح ألمانيا، فأعلن في العام 1935امــــتـــلاك الســـلاح الــجــوي، وعــقــد اتفاقا بحريا مع بريطانيا في نفس العام ألـــغـــى فيه الـــتــحديد الصارم للقوات البحرية الألمانية مقــابل اعترافه بتـــفـــوق الـــقــــوات الــبحريـــة البريطانية، وتساهلت معه بريطانيا في عدد وحمولات الغواصـات التي يــــمــكــن لألمانيا امتلاكها، وبذلك استطاع أن يفصل بريطانيا عن الحلف الذي أقامته فرنــسا مـع الاتحاد السوفيتي.
كما زاد عدد قوات الجـيش الألماني إلى 300 ألف مقاتل وفرض الخدمة العسكرية الإجــبــــاريــة ليصبح تعداد الجيش الألماني نصف مليون جندي.
وفي عام 1936 شرع هتلر في احتلال أراضي الراين رغــم أن صــــلــح فرساي ينص على أن تكون منطقة محايدة منزوعة السلاح ضمانا لأمــن فرنسا، وهو ذات العام الذي بدا فيه موسوليني بـــمد نفوذ بلاده للخارج وعــندما بــدا تــشــكــل دول المحور.

تشكل المحور:ـ
تشكل المحور بسبب توتر العلاقات بين إيطاليا وكل من بريطانيا وفرنسا بــسـبــب احتلال إيــطاليـــا لإثيوبيا، بالإضافة إلى عوامل أخرى منها التشابه الأيديولـــوجي بين النازية و الفاشية ، وحــاجـة الدولتين إلى التوسع الخارجي لامتصاص الزيـادة السكانية.
ووردت كلمة المحور في خطاب لموسوليني في نوفـمبر 1936م ، وفــي نـــفـــس الــشهــر وقــعـــت إيطاليا و اليابان وألمانيا معاهدة ضد الشيوعية، ثم تطورت عام 1939م إلى تـحــالـــف ســيـاســي وعــســكــري كــامــل عــرف باســم مــحــور روما- برلين، ونص على توسع إيطاليا في البحر الــمتـــوســط وتوسع ألمانيا فــي وسط وشرقي أوروبا.
ثم بدأت عملية استقطاب دولي سريع في تلك الفترة بين معسكري المحور والحلفاء فانــضــمــت اليابان ثم المجر و بلغاريا و رومانيا و سلوفاكيا و كــــرواتــيــــا إلى المحور، أما الحلفاء فكان يــأتــي في مقدمتهم بريطانيا وفرنسا.

الحرب العالمية الثانية:ـ
احتل الجيش الألماني النمسا في مارس 1938م وهــو ما يعرف بـ (الرايخ الثالث) ودمــجــــهــا في ألمانيا، ثم سيطر على تشيكوسلوفاكيا فـي العام التالي وأخذ يسعى للسيطرة على بولندا ، وفـــــي الوقت نفسه قامت إيطاليا بغزو ألبانيا.
وعقدت اتفاقية عسكرية بين روما وبرلين تقضي بأنه إذا تورطت إحدى الـــدولتين في الحرب مـع دولة أخرى أو مجموعة من الدول فإن الدولة الأخرى تــسارع إلى مساعدتها كحليفة وتــقــدم لها ما يلزمها في البر والبحر وفي المقابل حــدث تقارب فرنسي – بريطاني مماثل، وتعهد الإنــجـلـيز بضمان استقلال بولندا.
والمعروف أن رئيس الوزراء البريطاني تشمبرلين لم يقف بحسم مـــن احــتــــلال الألماني لتشيكيا ولم يتقبل دعوة الرئيس السوفيتي ستالين بعقد مؤتمر دولي مــــــن الدول الكبرى لــضــمــان حماية أوروبا الوسطى وشرق أوروبا لخشية بريـــطـانيا من الخطر الشيوعي وسيطرته عــلــــى أوروبـــا وعندما اشتدت الأطماع الألمانية في بولندا، لم تفلح جهود بريطانيا وفرنسا في إقـــناع بــولـنــدا بـــمـــرور الجــيش السوفيتي في أراضيها.
أمام ذلك الأمر وقع الاتحاد السوفيتي مع ألمانيا معاهـــدة عـــدم اعـــتــــداء فـــــي أغسطس 1939م وكان هذا الميثاق بمثابة الضوء الأخــضــر لألمانيا للهــــجـــوم على بولندا.
وفي 1 سبتمبر 1939م كــانــت الــقـــوات الألمانية تجتاز الحدود البولندية وتشعل شرارة الـــحـــرب العالمية الثانية، ووجه بريطانيا وفرنسا إنذاراً نهائياً لألمانيا فـي اليوم الثالث لدخولها بــولــنــــدا للانــسحاب منها،إلا أن الـــجـــيـــش الألماني لـــم يعطيهما أي اهتمام وتــمـكــن مـــــن السيطرة عـــلــى الــدانمارك و الــنــرويـج و هولندا و بلجيكا.
وفي مايو من العام 1940 م تمكن الجيش الألماني من هـــزيــمة الـــجـــيــشــيـــن الفرنسي والبريطاني ولم يبق خيار للحكومة الفرنسية غير الاستسلام مـمّا مـــكَّـــن الجيش الألماني من إحــكـــام السيطرة على الشمال الفرنسي وتنصيب حــكــومـــة فرنسية موالية لألمانيا النازية في الشــطـــر الجنوبي من فرنسا في مدينة فـــيــشي بقيادة الجنرال بيتان وقد عرفت تلك الحكومة باسم حكومة فيشي.
واحتل بعد ذلك البلقان لكنه فشل في احتلال بريطانيا بعد المعارك الجوية الـعـــنيفة بين الألــــمـــان والبريطانيين وفشل الغواصات الألمانية في قطع طرق مواصلات بريطانيا فيما وراء البحار.
وقد عرفت الحرب حـــتى تلك الفترة باســـم بالحرب المزيفة لــعدم مشاركة القوى العظمى في مـسرح العمليات واقتصار المعارك في المسرح الأوروبي على ألمانيا وصغار الدول بالرغم من إعـــــلان الحرب على ألمانيا من قِبل بريطانيا وفرنسا.
تحولت ألمانيا عن احتلال بريطانيا وتوجهت شرقاً نحو الاتحاد السوفيـــيتي، وفــي يونيو الـــعـــام 1941 م غزت ألمانيا الاتحاد السوفيـــيتي وتــمكن جــيــشـــها من السيطرة على أراض شاسعة مـــــن روسيا، دافع الجيش الروسي بقوة عن موسكو واستمرت معارك السيطرة على موسكـو حــتـــى الشتاء، ولم يكن فـــي بال هــتلر استمرار المقاومة الروسية حتى فصل الشتاء، إذ لــم يــتــم تجهيز الجيش الألمـاني وتزويده بخطوط الإمداد لهذه الفترة.
فمر فصل الشتاء على الجيش الألماني بقسوة نتيجة التخطيط السيئ لغزو موسكـو. وبــحــلــــول فصل الربيع قرر الجيش الألماني السعي للسيطرة على حقول النــفط في القوقاز بدلا من احــــتلال موسكو.

اليابان ودخول أميركا الحرب:ـ
سيطرت القوات اليابانية في 7 تموز يوليو عام 1937 م على جسر ماركو بـــولـو بـالـقـرب مــــن العاصمة الصينية بكين ، وفي ديسمبر من العام 1941م هاجــمت اليابان الأسطول الأمــريكي في المحيط الهادي في ميناء بيرل هاربـر وأغـــرقــوا كثيراً من قطعه، وذلك بسبب قيام أميركا في عـهد الرئيس فــرانكــلـــين روزفــلت بفرض حظر بترولي على اليابان ومنع تصدير الحديد إليها تعاطفاً مـع حلـــفــائـها التقليديين البريطانيين والروس.
وقامت اليابان بغزو دول جنوب شرق أسيا تزامنا مع قصفها بيرل هاربر، حــيــث سيطرت على كل من ماليزيا و إندونيسيا و سنغافورة و الفلبين في مــحــاولـة منها للسيطرة على حقول النـفط ، كما خضعت كوريا و تايوان للاحتلال الياباني.
وقام اليابانيون أيضا بغزو غينيا الجديدة و جزرسليمان في المحــيـط الهادئ، وبعد الهجوم الياباني على بيرل هاربر أعلنت أميركا الحرب على دول المحـور الأمـــر الذي جعـــل هتلر يــقـــرر اجتياح روسيا بأي ثمن واحتلال القوقاز والانطلاق من شمال إفريقيا لاحتلال قناة الــســويــس و الخليج العربي و إيران لحرمان بريـطانيا من النفط والموارد الأساسية لها وإجبارها على عـــقـــد سلام.

تغير مسار الحرب:ـ
بعد الانتصارات التي حققتها دول المحور في بداية العام 1942م سعــت الــقــوات الألمانية لاختراق شمال أفريقيا باتجاه الشرق الأوسط ، في مــحاولــة للاتـــصــال باليابانيين في الهند ، لــكـــن الجـيش الألماني بقيادة رومل هزم في معركة العملين في مصر في أكتوبر من العام 1942م ، وهـزم في ذات الفترة الجيش الياباني فـي معركة ميداوي.
وبعد عدة أشهر تمكنت القوات السوفييتية من هزيمة قوات الــمـحـور الأمامية فــي الجنوب السوفييتي وقامت بتطويق الجيش الألماني السادس في معركة ستالينــغراد عـــــام 1943 م واستسلم 300ألف جندي ألماني في نهاية الحصار.
وكانت معركة ستالينجراد كانت نقطة التحول في مسرح الــعــمــلــيــات الـحـربـية
الأوروبية وبداية العد التنازلي لهيمنة "الرايخ الثـالث" على أوروبا.
فبعد ستالينجراد، تكبدت دول المحور هزيمة تونس وأسر ربع مليون جندي ألماني وإيطالي، واستعمل الحلفاء شمال أفريقيا كنقطة انطلاق لقهر مـــارد المــــحور من الجنوب بعد إحكام القوات الروسية على الجبهة الشرقية.
سقطت إيطاليا بعد تحرّك الجيش البريطاني إليها من شمال أفريقيا وبــعـــد مقاومة شــــرســـــة من الجيش الألماني للأراضي الإيطالية في سبتمبر 1943م.
وفي يونيو من عام 1944 م قامت قوات الحلفاء بقيادة الجنرال الأمـــيركي دوايت أزنهاور الــذي أصبح فيما بعد رئيس الولايات المتحدة بإنزال عســـكري في شمال فرنسا على شاطئ النورماندي. وقد تم إنزال أكثر من 200 ألف جندي أغـــلــبـهـم أميركيين والبقية بريــــطانــــيـــــون وكــــــنديون وفرنسيون.
وقد تم التخطيط للعملية التي تعد أكبر إنزال عـسـكـري في الـقـرن الـعـشريـن فــي بريطانيا وقـــد تـــــم تحرير المنطقة من الجيش الألماني.
وتمكن الروس في ديســمبر من نفس العام من عــبــور الــحــدود الألمانية واستمر الحلفاء في التــقدم رغم بسالة الألمان في الدفاع عن دولتهم وخــســارتـــهــم مئات الآلاف من القتلى، وأصـــبح قـــلــــب ألمانيا مفتوحا فتدفق داخـــله الــســوفــيـــت والأمريكان، كذلك نجح الحلفاء في دخول روما، ثم أعــــدم الثوّار الإيــطــاليــــون "موسوليني" وعلقوه من قدميه في أحد أعمدة الإنارة في مدينة ميلانو ، أمـــّا هتـلر فقد انتحر في 30 إبريل 1945ووقَّع ممثلو ألمانيا وثيقة الاســتـسلام بلا قـــيـــد أو شرط.
وكانت اليابان آخر دول المحور انهزاماً، فلم توقف الحرب إلا بــعــد اســتــــخــدام الــسـلاح الــــنـــووي وقصف مدينتيها هيروشيما و ناغازاكي بـــأولـــى قــنــبلتين نوويتين في التاريخ، على الــرغـم من أن اليابان كانت تنوي الاســتـــســلام إلا أنَّ أميركا استخدمت السلاح النووي، وإثر ذلك وقـعـــــت اليابان وثيقة الاســـتــســلام بدون قيد أو شرط في 2 سبتمبر 1945، وبعدها بثلاثة أيام ارتفع العـلــم الأميركي فوق طوكيو.
وبذلك انتهت الحرب بعد خمس سنوات ونصف من القتال الشرس ذهـــب ضحيتها ٥٥ مــلـــيـــون نسمة وتشير التقديرات أن الخسائر البشرية للحرب العالمية الثانية كانت موزعة بنســـبة 84% للحلفاء و 16% لقوات المحور، كما دمرت مـــناطق أوربية واسعة.

نتائج الحرب السياسية:ـ
بعد فشل عصبة الأمم في منع وقوع الحرب بادر الرئيس الأميركي هاري ترومان إلى اقــــتــراح إنشاء الأمم المتحدة ، وتم القبول بالاقتراح لتنشأ الأمم المتحدة فـــي العام 1945م.
سعت أميركا من خلال الأمم المتحدة إلى مواجهة القوى الأوروبية الــصـاعدة التي يمتد نــفــــوذها وراء البحار (بريطانيا وفرنسا تحديدا) والاتحاد الــسوفيتي الـــذي أخذ نفوذه يتسع.
فمن خلال المنظمة الدولية ستملك أميركا – وفق هــذا المنظور- آلية للمنافسة مــع هــذين العملاقين اللذين يجب احتواءهما داخل إطار المجتمع الدولي. ولــتــقلــيص نفوذ الدور الأوروبي، شـجــــعـــت الولايات المتحدة تنفيذ حق تقرير الــمــصـــير للمستعمرات ليس لأنها ضد الاستعمار.
كما كان مشروع مارشال الذي وضعته الولايات المـتحدة لإعـــادة بـــنـــاء أوروبا المدمرة، مسهماً فـي إبقاء هذه الدول مدينة للولايات المتحدة، إضافة إلــى أن هـــذا المشروع البرنامجي أســـهم في إشراك النفوذ الأميركي في صياغة النظم السياسية والتأثيرات الحربية المباشرة في أوروبا.
كما اعتبر أن الحرب الباردة قامت بعد تغير موازين القوى العالمية واخــتـفاء قوى عظمى و بروز أخرى.

الخاتمة:ـ
قامت الحرب العالمية الثانية نتيجة لمخلفات الحرب العالمية الأولى وأزمة 1929م الاقتـــصادية وخلفت خسائر بشرية ومادية هائلة. وسببت في تحولات اقتصادية واجتماعية وسياسية كبـــرى أثرت على العلاقات الدولية فيما بعد الحرب.
المقترحات والتوصيات:ـ
• قيام تحالفات سلمية بعيدة عن الأطماع الاستعمارية .
• توزيع الثروات الطبيعية بما يتناسب مع الحاجة.
• كف هيمنة الدول الكبرى عن دول العالم الثالث.
• عدم إشعال الحروب في الدول النامية ليتسنى لها التقدم وحل المشكلات المحلية .

المراجع:ـ
www.lycee-maroc.ma ثانوية المغرب الإلكترونية ـ
ـ http://www.ebnmasr.net/forum/t33887.html
ـ الكتاب المدرسي .

تسلمين الغالية ع البحث

وربي يعطيج العافيه

ونترقب الزؤد منج

بن طـــــــــوق

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.