تقرير عن الوطن العربي بعد الحرب العالمية الثانية

هاد تقرير عن الوطن العربي بعد الحرب العالمية الثانية إنشاء الله ينال إعجابكمالشارقة

المقدمة:
لقد تكلمت في هذا التقرير على أثر الحرب العالمية الثانية على الوطن العربي من ذلك الوقت وحتى اليوم و من أثارها أن خلال الحرب وقفت البلدان العربية بجانب الحلفاء في مواجهة الدول الدكتاتورية، كانت تونس والمغرب وموريتانيا تحت الاستعمار الفرنسي فيما اعتبرت فرنسا الجزائر أرضا فرنسية وقد فرضت فرنسا على الدول العربية التي كانت تسيطر عليها السياسة الفرنسية وجندت شباب العرب في جيشها وظلت فرنسا إلى ما بعد سقوطها بيد الألمان تسيطر على مستعمراتها أما مصر فقد كانت تحت النفوذ البريطاني بموجب معاهدة 1936 وقد امتد ليشمل ليبيا بعد طرد الإيطاليين والألمان منها بعد هزيمتهم في معركة العلمين. كانت المملكة العربية السعودية واليمن مستقلتين وظلتا على الحياد فيما كانت بريطانيا تسيطر على جنوب الجزيرة العربية وعلى معظم مناطق الخليج العربي لكن لم تصل الحرب إلى الخليج العربي لكنه أصبح طريق مرور للمساعدات الأمريكية والبريطانية إلى الاتحاد السوفييتي عبر إيران. الحرب الباردة اصطلاح يطلق على العلاقات الجديدة التي نشأت بين المنتصرين في الحرب العالمية الثانية خلال الفترة بين نهاية هذه الحرب وانهيار الاتحاد السوفيتي وأيضًا إذا كانت النظرة الغربية تجاه الوطن العربي تحكمه أسباب عدة أبرزها الجانب الاقتصادي والسياسي وما بات يمثل اليوم في نظر الغرب وتيرة تهديد للغرب كما يرى الغرب ذلك في أحيانٍ كثيرة.
وإذا كانت إسرائيل الموجودة في قلب العالم العربي جاءت كتحدي لهذا الموقع التاريخي والاستراتيجي فإن نظرة الغرب أيضاً تبلور مستقبلاً تجاه الوطن العربي من خلال مسميات عدة أبرزها (الشرق الأوسط الكبير) و(الشرق أوسطية) وسيناريو (قناة البحرين) في اسرائيل والتي تربط البحر الأحمر بالبحر الميت، وغيرها من السيناريوهات التي أعدها الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية الغرض منها إخضاع الوطن العربي وجعله تحت السيطرة الغربية.
خلال الحرب وقفت البلدان العربية بجانب الحلفاء في مواجهة الدول الدكتاتورية ، كانت تونس والمغرب وموريتانيا تحت الاستعمار الفرنسي فيما اعتبرت فرنسا الجزائر أرضا فرنسية وقد فرضت فرنسا على جميع الدول العربية التي كانت تسيطر عليها سياسة الفرنسية وجندت شباب العرب في جيشها وظلت فرنسا إلى ما بعد سقوطها بيد الألمان تسيطر على مستعمراتها أما مصر فقد كانت تحت النفوذ البريطاني بموجب معاهدة 1936 وقد امتد ليشمل ليبيا بعد طرد الإيطاليين والألمان منها بعد هزيمتهم في معركة العلمين . كانت المملكة العربية السعودية واليمن مستقلتين وظلتا على الحياد فيما كانت بريطانيا تسيطر على جنوب الجزيرة العربية وعلى معظم مناطق الخليج العربي لكن لم تصل الحرب إلى الخليج العربي لكنه أصبح طريق مرور للمساعدات الأمريكية والبريطانية إلى الاتحاد السوفييتي عبر إيران .
وقعت بريطانيا مع العراق معاهدة 1930 التي تمنحهم حق إقامة قواعد عسكرية فيه وخلال الحرب قام رئيس الوزراء رشيد عالي الكيلاني بثورة أبريل 1941 ضد بريطانيا بالتعاون مع الألمان لكن البريطانيين قضوا على ثورته واحتفظوا بوجودهم في البلاد .
بعد سقوط فرنسا خضع لبنان وسوريا لسيطرة حكومة فيشي الموالية لألمانيا ولكن في مطلع صيف 1941 استولى الحلفاء على البلدين وانتقل الحكم فيهما إلى حركة فرنسا الحرة التي يتزعمها الجنرالديغول . أعلنت حركة فرنسا الحرة استقلال سوريا في سبتمبر1941 ثم استقلال لبنان في 26 نوفمبر1941 لكن هذا الاستقلال ظل اسميا واستمر الحكم الفعلي بيد الفرنسيين وطالب الشعبان باستقلال صحيح فتحقق لهما الاستقلال سنة 1943 واستكمل اللبنانيون والسوريون استقلالهم باستلام المصالح التي يديرها الفرنسيون وتحقيق جلال الجيوش الفرنسية عن أراضيهم سنة 1946 .
وبرغم الظروف العسكرية الضاغطة انتهز العرب فرصة هزيمة الحلفاء في بداية الحرب ليجهروا بمطالبهم الاستقلالية فلجأ الحلفاء في أكثر من منطقة إلى إغداق الوعود إليهم من أجل امتصاص النقمة الداخلية التي لاقت دعما كبيرا من الألمان الذين دخلوا بدورهم بعض المناطق العربية وأحدثوا فيها تغييرات سياسية وعسكرية لمصلحتهم وخصوصا في العراق وشمال أفريقيا .
ومع ظهور انتصار الحلفاء في المرحلة الثانية من الحرب راحت وعودهم للعرب بالاستقلال تتلاشى وازدادت ممارستهم القمعية وتشددوا في حكمهم للمناطق العربية المستعمرة مما كان له أبعد الأثر في ردود فعل العرب المناهضة لهم .
حدثت في العالم بعد الحرب العالمية الثانية تغيرات سياسية كبرى تمثلت في أفول النجم الأوروبي وبروز الجبارين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي اللذين سيطرا على المقدرات السياسية للعالم وقامت هيئة دولية جديدة على أسس واضحة ترعى السلام وحقوق الإنسان وتدعم تحرر البلدان الخاضعة للاستعمار .
تلك هي منظمة الأمم المتحدة التي أصبحت منبرا لكل النزاعات الدولية وقد ساعد ذلك الدول المستعمرة ومنها الدول العربية في كفاحها من أجل التحرر والاستقلال فلجأ العرب إلى كافة السبل الدبلوماسية والعسكرية لنيل استقلالها والتحرر من السيطرة الخارجية وانتهى ذلك باستقلال بعض الدول العربية التي راحت تدعم شقيقاتها التي كانت ما تزال تقاوم الاستعمار .
بدأت تظهر ملامح تضامن عربي فعال عبر التفكير بقيام هيئة عربية توحد الموقف العربي فجرت اتصالات بين الدول العربية المستقلة في ذلك الوقت وانعقد مؤتمر في الإسكندرية سنة 1944 ضم مصر وسوريا ولبنان والعراق والسعودية واليمن وشرق الأردن وتم على إثره وضع بروتوكول الإسكندرية الذي مهد لقيام جامعة الدول العربية سنة 1945 فجعل مقرها في القاهرة وراحت الدول العربية الأخرى تنضم إليها تباعا بعد استقلالها .
ومن مساوئ الحرب العالمية الثانية على الوطن العربي ظهور قضية جديدة شغلت وما تزال تشغل الحيز الأكبر من اهتمام العرب الذين جندوا لها الكثير من طاقاتهم هي القضية الفلسطينية فقد كانت بريطانيا قد شجعت على دخول اليهود إلى فلسطين خلال فترة الانتداب بهدف تطبيق وعد بلفور الذي نص على إعطائهم وطنيا قوميا في فلسطين فأدى ذلك إلى صراع بين العرب واليهود . وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية رفعت بريطانيا النزاع العربي اليهودي في فلسطين إلى هيئة الأمم المتحدة وبدأت مأساة الشعب الفلسطيني عندما أقرت هيئة الأمم تقسيم فلسطين إلى دولتين عربية ويهودية في سنة 1947 .

وفي سنة 1948 أعلن الصهاينة قيام دولة إسرائيل فهب العرب إلى منع ذلك ودخلت جيوشهم إلى المناطق التي احتلها اليهود لكن مجلس الأمن التابع لهيئة الأمم أعلن الهدنة بين الطرفين المتقاتلين فسمح ذلك للصهاينة بفرض الأمر الواقع وتكريس الكيان الصهيوني جسما غريبا في قلب الوطن العربي يعمل على تهجيرالشعب الفلسطيني وتهديد الدول العربية.
المؤرخ والكاتب البريطاني يوجين روغان يروي في هذا الكتاب “العرب اطلالة تاريخية” حالة العرب في العصر الحديث بدءاً من الدولة العثمانية، ثم في عهود الاستعمار وصولاً الى الحرب الباردة وحتى الوقت الراهن حيث تسعى الولايات المتحدة لإقامة نظام دولي احادي
ويتناول روجان وهو أستاذ لتاريخ الشرق الأوسط في جامعة اوكسفورد وواضع كتاب “حدود الامبراطورية العثمانية” وضع العرب من اقصى المغرب حتى الجزيرة العربية، محاولاً تعريف الهوية العربية، إضافة الى الصراع العربي – “الإسرائيلي” وعملية السلام، وجمال عبدالناصر وصعود القومية العربية، وقوة النفط الاقتصادية والسياسية، والصراع بين الإسلاميين والعلمانيين
لكن هناك سؤالاً حائراً يعتمل في النفس ينبغي طرحه وهو: لماذا يهتم روغان وأمثاله من المؤرخين أو المستشرقين الغربيين بالعرب كل هذا الاهتمام، فيجندوا أنفسهم لكتابة تاريخ العرب
لا شك أن هناك رسائل بالغة الأهمية مبثوثة بين السطور، ممزوجة ببعض الخبث والسم
الدول الغربية تآمرت على العرب منذ مطلع القرن الماضي

في الفصل السادس من تاريخه يذكرنا روغان بأنّ رياح الفكر القومي هبّت على المناطق العربية من الامبراطورية العثمانية مع مستهل القرن العشرين، ويقول إنّه كان من الصعب جداً على الشعب العربي في تلك الأصقاع من الامبراطورية أن يتصوّر مجرّد تصوّر قيام دولة تقوم على أساس قومي عربي وتستقل وتنسلخ عن العثمانيين بعد أن ظلت تحت حكم امبراطوريتهم قرابة أربعة قرون. نعم لقد تصوّر البعض بإمكانية قيام مملكة تتمركز في جزيرة العرب، في حين حلم آخرون بقيام دولة في مناطق عربية أخرى مثل سوريا الكبرى أو العراق

ونظراً لأنّ هذا الصنف من العرب كانوا قلة قليلة وقد جاءت أفكارهم سابقة لعصرها جرى تهميشهم ولم يحالفهم الحظ في نشر رؤيتهم وفلسفتهم، خاصة وأنّ هذه الفئات كانت، حسب المؤلف، تتعرض للقمع والملاحقة. وأمّا أولئك الذين فكروا بانتهاج تلك الأساليب للتطوير على النمط الغربي واعتزموا متابعة بلورة أحلامهم السياسية تلك فقد اضطروا أن يكابدوا محنة النفي بعيداً عن أوطانهم

ويطنب روغان ويسهب في الحديث عن معاناة العرب تحت حكم العثمانيين ويصور المسألة وكأنّ الناس في بلاد العرب كانت تكتوي بنار جحيم حقيقي وأنّها كانت تحلم بالفردوس المتمثل في “التنوير” و”التحرير” الغربي الآتي من أوروبا 84

ويقول المؤلف إن الاستياء العربي من الحكم العثماني تنامى حتى بلغ أوج السخط بعد ثورة تركيا الفتاة سنة 1908 وانتشر الشعور بالغضب انتشاراً واسعاً في تلك الفترة بعد أن رأى العرب أن التغييرات التي جاء بها الإنقلابيون كانت مجرّد إجراءات قمعية تؤدي إلى مزيد من القهر للعرب وسلبهم لهويتهم العربية

ودخلت الدولة العثمانية الحرب العالمية الأولى متحالفة مع ألمانيا في نوفمبر/ تشرين الثاني سنة ،1914 وكانت حرباً تمنى الأتراك، حسب روغان، أن لو كانوا تجنبوها ولم يتورطوا فيها
الحرب الباردة اصطلاح يطلق على العلاقات الجديدة التي نشأت بين المنتصرين في الحرب العالمية الثانية خلال الفترة بين نهاية هذه الحرب وانهيار الاتحاد السوفيتي. عملياً كان قطبا الحرب هما الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي. وكان هدف كل منهما الحصول على مناطق نفوذ عسكري أو سياسي وتوسيعها كلما كان ذلك ممكناً، والطرفان، وان كنا عن استخدام السلاح إلا أنهما لم يتوقفا عن تطوير قدراتهما العسكرية والدخول في سباق تسلح لم يشهد له العالم مثيلاً من قبل وهذا السباق من أبرز سمات الحرب الباردة إضافة إلى سعي كل من الطرفين للاستئثار بمناطق نفوذ على حساب الآخر وإنهاكه عن طريق إشعال حروب محدودة لاستنزاف الخصم، ولقد التزم الطرفان بالقواعد التي شكلتها هذه المرحلة ولم يتجاوزاها إلى حرب ساخنة في أشد الأزمات بينهما كما هو الحال في أزمة صواريخ كوبا.
استمرت الحرب الباردة بعد الحرب العالمية الثانية حتى عام 1990 بتفكك الاتحاد السوفيتي. وفي الفترة المذكورة، قامت عدة صراعات مسلحة بسبب الحرب الباردة كحرب كوريا، فيتنام والغزو السوفيتي لأفغانستان. ظلت تلك الصراعات العسكرية محدودة لعدم تعرض الكتل الكبيرة أو شعوبها للأذى.
في الصراع الاستراتيجي بين الكتلتين، كان هناك صراع من نوع آخر تمثل في الصراعات التقنية وسباق التسلح كما لم يدخر الطرفان جهداً في عملية التجسس واغتيال عملاء الطرف الند.
وكان من نتائج الحرب الباردة انهيار الاتحاد السوفيتي وميلاد النظام العالمي الجديد الذي نادى به الرئيس الامريكي السابق جورج بوش الأب، عقب نهاية حرب الخليج الأولى، التي أسقطت شبه النظام الاقليمي العربي، وقد سمح النظام العالمي الجديد للولايات المتحدة الأمريكية القطب الذي كسب الحرب الباردة الإنفراد بالسياسة العالمية وتطويعها وفقاً لمصالحها ورغباتها وفرض رؤيتها على الدول والتدخل في شؤونها وصار العالم يتشكل وفقاً للنمط الأمريكي من التعددية الحزبية إلى التجارة الحرة والحدود المفتوحة دون مراعاة لأية خصوصية دينية أو ثقافية(4).
لقد انتقل العالم مع انتهاء الحرب الباردة والتقلص السريع في وزن روسيا العالمي، من ثنائية القطب إلى أحاديته، وانهار الاتحاد السوفيتي ولم تنشأ بعد في العالم قوة تنافس القطب الأمريكي أو تجاريه، وفي هذا السياق وخصوصاً في منظومة توزيع القوة فإن الوطن العربي قد تأثر بهذه الأحادية، فلو كانت المنطقة العربية هامشية في النظام العالمي، فلا هي على موقعها نقطة التقاء قارات ثلاث ولا هي على المخزون الهائل للنفط المتوفر تحت صحاريها ولا هي على الجيرة المباشرة مع الكيان الإسرائيلي، لما كان تأثيرها بالتحولات العالمية ليكون على المدى والعمق اللذين نعرف، لأن القوى الفاعلة ماكانت بذلت جهداً لاستقطابها ولا كانت سعت للسيطرة عليها أو في الأقل للتأثير على أهل الحكم فيها، وبالمقابل لو كان العرب من الوحدة والقوة والمناعة بما يسمح لهم بمجاراة الدول القومية الكبيرة لكانوا تمكنوا من التأثير الحتمي للتحولات الدولية عليهم نسبياً، ولكانت قوتهم قد حملتهم على التأثير في النظام الدولي مبادرة، وعلى الحد من تأثرهم بتحولاته دفاعاً، لكن محنة العرب هي تماماً في تلك الإشكالية المستمرة القائمة من جانب، على تواجدهم في موقع حساس ومن جانب آخر على تواضع عناصر القوة والتي بحوزتهم للدفاع عن ذلك الموقع ولتعظيم الفوائد منها، لذلك كان تأثرهم بالحرب الباردة كبيراً، ونرى تأثرهم بالتحول الجاري نحو أحادية القطب كبيراً أيضاً. والموقع الحساس الذي يكون بحوزة اللاعب الضعيف يتحول بالضرورة من مصدر محتمل للنفوذ إلى عبء سياسي حافظ. وهذا مايجعلنا نعتبر التشرذم الذي يمنعنا من تحويل هذه الحساسية إلى مصدر قوة بدلاً من ان تكون مغناطيسياً يستثير رغبة الاقوياء بمد نفوذهم إليها.
بالإضافة إلى ان أحادية القطب الراهنة هي حليفة إسرائيل الاولى وتتشابه الدولتان في اعتمادها المطلق على الوسيلة العسكرية للدفاع عن الذات كما للتأثير على الآخرين، والآخرون هم العرب احياناً كثيرة(5)، لذلك لم يتوانَ الأمريكان من التدخل في شؤوننا الداخلية وفي محاولة تغيير أحوالنا ويحاولون تغيير الأنظمة العربية وتبديل الحكام واحتلال العراق خير مثال على التدخل الامريكي والغربي في الشؤون الداخلية للعرب.
هامش
1) الحرب الخاطفة (بالألمانية Blitzkrieg): إستراتيجية حربية جديدة ابتدعها الألمان بحشد القوات الأرضية معزّزة بالدبابات والمعدات الثقيلة وبغطاء جوي من القاذفات يقوم على تمهيد الطريق أمام القوات البرية الغازية على خلاف حرب الخندق التقليدية المتّبعة في الحرب العالمية الأولى والتي يطول أمدها إلى فترات طويلة

الخاتمة
لقد حدثت تغيرات سياسية كبرى في الوطن العربي بعد الحرب العالمية الثانية حيث استقلت جميع بلدان العالم العربي تباعاً و استكملت استقلالها بالانضمام إلى جامعة الدول العربية و هيئة الأمم المتحدة.
المصادر :-
اسم الكتاب : الحرب العالمية (( تاريخ أوروبا الحديث))
اسم المؤلف : ميلاد القرحي
دار النشر : الجامعة المفتوحة
سنة النشر : 1995
اسم الكتاب : العرب إطلالة تاريخية.
اسم المؤلف: يوجين روغان / ترجمة وعرض: كمال حسين البيطار ومحمد فقيري
عدد الصفحات: 550
. دار النشر : بنغوين
مركز دراسات الوحدة العربية- الوطن العربي في السياسة الأمريكية- الكتاب الثاني والعشرين- من الانترنيت: www.mostakbaliat.com/new.html

مشكوووووووووووووورة
الصراحه التقرير مب حلو لان التقرير يطلبون 10 اوراق مب 4 اوراق
والسمووووووحه ع هذه الكلام
الابلـــــــــــــة طلبت منا تقرير تاريخ يكون اكثر من عشر صفحات محد عندي يساعدني وش اسوي ســــــــــــــــــــــــــــــــاعدونــــــــــــ ـالشارقةــــــــــــــــــي عيوني عورتني كثرما الشارقةادور
التقرير يعد 3 إلى أربــع صفحــات .. أما البحــث فهو الذي يتعدى العشر صفحــات ..

ساعدتني كتير في شغلي …

يسلموو دياتك ع التقرير ..

[cبس لوسمحتو نباه مرتب
مشكوووووووووووووووووووووووووووورة
لوسمحتو حد يقدر يقطع حقن البحث يعني المقدمة والموضوع

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.