كيف اربي طفلا واثقا !؟

الشارقةالشارقةالشارقةالشارقةالشارقةالشارقةالشارقةالشارقةالشارقةالشارقة الشارقةالشارقة

في زمننا الحالي أصبحت تربية الطفل أكثر صعوبة ..فالطفل منعزل في البيت أكثر ..لا يشارك اقرانة اللعب في الشارع .. ولا الفتاة تشارك بنات جيرانها اللعب.ز ليس هناك الكثير من الاحتكاك بالآخرين..
أصبح الطفل يقضي معظم وقته في غرفته أو ساحة منزله أو إمام التلفاز أو السوني .. وان احتك بأطفالهم اقرباؤة الذين يعرفهم جيدا.ز كما أن وجود الخدم .. وانشغال الإباء لة دور كبير في ضعف شخصياتهم ..
أصبح أطفالنا بحاجة أكثر إلى تعزيز الثقة ..وإلا نشئوا ضعافا منطوين .. مترددين .. غير واثقين من أنفسهم..

كيف اعزز ثقة طفلي بنفسه؟
هناك الكثير من النصائح والأمور دعينا نختصرها لك على شكل نقاط سريعة:
أنثى على طفلك إمامة وأمام الآخرين واحرصي على ذكر انجازاته وعلى العكس احذري من ذمة أمام الآخرين مثال :لاتقولى ((هذا ابني أسامة مشاغب وشقي جدا هداة الله ..بل قولي : هذا أسامة في الصف الثاني ممتاز متفوق ويرتب غرفته وهو رسام متميز ما شاءا لله ))
عند ما تطلبين منة شيئا عامليه كشخص كبير باحترام ..((الله يجزيك خيرا))((من فضلك)) ((هل تسمح بـ))((اذ ماعليك أمر يافلانة))..واحرصي على الدعاء لو حين يستجيب لك
استخدمي الطريقة التى كان يستخدمها المصطفي علية الصلاة والسلام في مناداة الأطفال باكنى اوالالقاب (يا اباعمير..)فأعطي كل من أطفالك لقبا وكنية (مثلا:أم خالد أبو القعقاع أبو عبدا لله ..)وأشركيهم في اختيار ألقابهم واستخدميها عند مناداتهمعلمي ابنك وابنتك مهارات بسيطة تشعرهم بالثقة مثل الطبخ أو الزراعة أو الكنس (بإشرافك طبعا)وبحيث تفتخرين بانجازهم أمام والدهم وأمام الآخرين(سارة أعدت هذه الكيكه ,عبودي زرع هذه الورودافتخري بمواهبه واثني عليها بشدة فعلقي رسوماته في المطبخ أو المكتب وصوري التركيب الذي قام بة أو الصلصال الذى صممة
علمية استخدام الحاسوب من سن صغيرة ليشعر بالفخر والأهمية يمكنك البدء بذلك من سن العامين او اقل وستدهشين لمدى تجاوبهناقشيه في بعض القرارات ووضحي لة انك مهتمة في براية (وان كان من باب المجاملة ) (مثال : هل تري يااحمد أن نذهب إلى مطعم أم إلى البر؟ مارايك ياهدى هل البس الفستان الأزرق أم البني؟مارايك ياشهد هل نضع الطاولة هنا أم هناك؟)واحرصي على ان تناقشيه وتساليه عن سبب اختياره .. وحاولي دائما أن تضعي له خيارين فقط ليختار بنهما بحيث يمكنك إتباع راية دون أن يفرض عليك ما لاتريدنية.صارحيه دائما بحبك وبيني له ذلك بالضم والتقبيل والاحتضان .اغرقية بعبارات الحب حتى تصبح لدية مناعة ولا يشعر أبدا في أي وقت أنة غير محبوب ومنبوذ مهما حدثت من مشكلات بينكما لأسمح الله.
إذا أخطت في حقه اعتذري له بكل صدق واطلبي منة السماح باحترام.عطية بعض المسؤوليات وثقي به مثلا أن يعطى الطفل أو الطفلة مصروف الشراء في السوبر ماركت ويقوم بالحساب(عند المحاسب فقط)أو أن يطلب منة إدخال ضيف ما والترحيب به وتقديم الضيافة له.
العبي معه وتصرفي كطفل تماما حين تلعبي معه استلقى على الأرض العبي وارسمي ولوني وقومي بتمثيل مسرحية معه اجعلي يمثل دور المعلم مثلا وأنت التلميذ أو دور الزبون في المطعم اوحيوانات في العابة وغير ذلك .. هذه المسرحيات لها دور كبير في تعزيز شخصية الطفل وتنمية خيالة أيضا
علمية بعض الألغاز والعاب الخفة حتى يفتخر بها أمام الآخرين ويبهرهم ويبدي مهارته

حـــــــــــــــــاولوا ولا تيئــــــــــــسوا
م ن ق و ل للفائدة
وشكرا
اختــــــــــــــــــــــــــــكم

الشارقة
الله يثقل موازينك
شكرا اختي ع الكلام الطيب

و انصح كل ام الدخول في هذا الموضوع وقرائته للأستفادة

مشوره على الموضوع الرائع .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.