ممكن جداول الامتحانات مال راك

ممكن جداول راس الخيمة بليز
االقروب | الرسآئل | الإعلان

وينْ غَايب !
يومّ جيتك مَ لقيتك ..
ليه غايبّ ’ وُ المشَاعر لك | وطن !
وَ حتى ف غيَابك .. كن لونْ الكُون : داكِن
وُ المدينة / موحشة ’
……….. وِ الشوق ذَايب !
كَان تدري ؟
يَعلم الله / ما نسيتِكْ
ليتْ تدري ! كيف بعيونيّ حزِن ؟
وُ آه لو تدريْ عن .. احزَان الاماكِن !
كانت مَ تميتْ ساعة !
………….. ’ وَ انتَ غايبْ : (

كَان فينيّ شيّ اكبر مِن ’ غرامْ !
…….. فِي ملامحّ وجهكْ الغايبْ / سَرحت
مِن كثر ما كَان فِ صدري , كَلام !
قلتْ : آحبك ‘ و ارتجف قلبيّ و طحت !

تصدّق ي فلانْ ؟
يومْ انكّ تركتنيّ / وُ صديتْ
………. بدُون سببّ !
تذكرتْ اميّ يوم تدعيليّ .. وُ تقول :
الله يِبعد عنكّ ’ عيَال الحرامْ !

قضِت كل السوالفّ !
وُ ابتدى ثلجّ الوصال / يذوبْ !
سَرواْ حتى : معَازيب الضيوُف
……… وُ طالت الونّة ! :/
تمَادت .. مثلّ احلَامي !
نستْ إن القدر مَكتوبْ
وُ | تكفّن شوقي بِ صدريّ
‘ عسَى مثوَاه للجنّة !

وُش يمَانع ؟
إني ابقى رَغم ( تجريحكْ )
بِ خيرْ ؟ وُ الا يَعنيْ ..
لازِم انذبحْ ضيق وُ بكى ؟
لَا تطمّن ..
…….. وَ الله و الله !
إنيْ مِرتاحة كثيييييييير !

تِدريّ ليه آكره غيابكْ ؟
……… لأني فِي الغيبة أموتْ !
‘ ضيقِتي بعدكّ تجيني
وُ البُكى – مِن غيرّ صُوت !

علّمتنيّ فيْ لحظة الضعف / مَ ابكيْ !
وُ كَابرت بفراقكْ مع إني تألمت ..
وُ علمتنيْ فِي ساعة الضيقّ
مَ اشكيّ / و اليُوم ضَاقت !
بسّ انا ما تكلّمت
لَا دمعّ فِ غيابك !
……………. وُ لا لسَان يشكِي !
بعدكّ اذا ضّاقت عليّ دنيتي ..
( نِمتْ )

كَان بين ايدينيّ / مكسور الجنَاح !
كنتْ لَه ملجأ يجينيّ / يحتمِي !
يُوم جبّرته .. طعنّي بَه وُ رااااحّ
لَا حشى و الله !
…… مَاهُو آدميْ :/

يعِين الله !
على دِنيَا تخليّ / خاطريّ مكسورْ
وُ يعِين الله على قلبٍ .. خَابت كِل هقواتَه !

مَاااليّ مزاج !
أنظر لِ صورة / قديمَة
فيهَا الملامِح ..
تِضحكْ بوجه | كذّاب !

المَسألة ماهيْ على ضيقَة البال !
أو اكتِئاب الصدْر ..
‘ وِ اطلالة الضيقّ !
…….. المِشكلة لا صرتْ تجهَل وِش الحال !
وَ انفاسّ جوفك ما قوتْ – بلعةة الريق :/

لِيه الصباحّ يمّرنا احياناً : حزِين ؟
الحِزن " غيبة عَاشقينْ " !
تِفارقواْ ’ عَلى أملّ بَاكر يزينْ
وَ لا لقوا من ليلِهم الا السّهر !
………. و لا لقواْ في صبحهُم !
إلا انتِظار وُ / شوق !
وُ دموع و .. أنييييين
…………. وُ ألحان فَيروز العتيقَة فِي :
’ أنَا عندي حنين !
كِذا الصبَاح يمرّنا " بَائس حزيين !

تبِي آكثر ؟
تبيْ تعرِف الى أيّ حد / أنا بِ غيابك " أ ت ا ثّ ر ؟
تَعال و شوفِني فيني !
طفولة مِن الحزن / شبّت
……….. مَلامح مِن فرح زايفْ
وَراها خبّت و خبببتْ !

للحينْ صُوتِي / منخنقّ مَ بكيتك !
…………. للحِين أدورْ حفنة الظل بِ ظلال ’

إيه و الذي سوّاك يوميّ تذكرتْ
إنك رَحلت و لا يجيّ يومْ – ترجع !

إنيّ من الضيقَة حقيقيّ تأثرتّ :/
……. و بِ الغصب عينيّ صارت تهلّ / تدمع !

الله وكيلكّ .. ضايقٍ بِ الحيييل صَدري !
وُ الوضع اشوفَه ..
زايدْ الضيق / ضيييقة !
……… ادريّ ما تدريّ , لكِن الله يدريّ !
إنيّ متحملّ " فووووقّ مَ لا آطيقه : (

لَو شفت مشهَد ذبول الكون في عيني !
……….. مَ كان رِحت !
وُ قدرت الحين تنسَانيّ !
تِدري وُش احسّ .. لاشميتّ ايدينيْ ؟
آحسْ عِطرك ’
يذكّرني بِ / حرمَاني !

يِشتاق لكْ قلب منّ البعد / ذايبْ !
سبة ظرُوفك لَو تزيد .. و ظرُوفِي !
…………. منْ وِين أدور لِي دفا و انتّ غاااايبْ :/
لَا صار كِل البردْ .. " يسكنْ كُفوفِي "

وُش حيلتكّ اذا نِما بكّ حنينَك ؟
فِي ليلةٍ غنّى بها منِ التعبْ / جِيل !
علّم دمُوعك .. لَا تبلل يدينِك !
وَاجدْ بَكواْ !
……… مَ زادهُم هَـ البُكى " حيلْ !

الليلَة شتتنيّ الـ حنينّ !
مَدريْ لمييين ؟
بَس كِذا .. و انَا ارتب اغراضِي سكتتّ !
وُ عذبنيّ / الحنين
……. حنيتّ لَ آيامي قبلّ !
وُ بكِل غرض منهّم سهييييت
هَذا رحَل .. وُ ذاك
……….. ودّته السنيييييين :/

مَاخذ على خَاطري من غيبتكّ عنيّ !
آحس قلبيّ مزعّلني من / أسبابكْ
مَ دام قلبيّ زِعل منك !
وُ زعل منيّ ..
………. خِذني علَى قد " قلبيّ !
وَ اتركْ | غيَابك !

تثَاقلت الحَنين اللي سكِن صدرْ السوالفّ فيك ؟
…………. سَأمت مِن الانييين
الليّ يردد / كيف تطرينَه ؟
تعَبت آهرب من الذكرى ..
وُ قلبٍ لَاذكِر – يبكِيكّ
يِجي مِثل الغَريق !
الليْ يمد لِ شوفتكّ .. عينه !

وُ جَانا البرد !
…….. رحلتْ و قلت لِي :
رَاجع , قبل ماتمطِر الدنيّا وُ ينبت وَرد !
وُ راح الصيفْ ’ و رَاح الورد ؟
…………. وُ / جَانا البرد !
وَ أبد مَا جيتْ !

كِل شيّ بالدنيَا .. يتلاشى / يمُوت !
الشوارعّ , المباني ! .. الرصيف
………. الشجَر وُ الضوء !
وُ السكوتّ .. إلا ذكرى | ضمّت ( أحلام و امَاني ) !
إحتضنها القَلب , وُ عيّت لا تفوتْ !

مَا وحشتكّ ؟
يَاخي عَادي قولَها و بَ صوت عاليْ !
وَ الله عَادي .. / لاَ تحاتِي
صَار عنديّ قابليّة .. آرمي الجرح و اعيش!
و الله مَاني ذاك الأولّ !
……………. الليّ ليَا راحواْ | آصيحّ
وُ يندب بِ حظه الشحيحّ ..
صِرت آقوى !
وُ صَار عندي قابلييية !
آرمِي الجرح و اعيييييشّ !

يوم الأربعاء رياضيات والخميس كيمياء والأحد فيزياء والاثنين دين والثلاثاء أحياء والأربعاء والخميس انجليزي زعربي

وأسفه اذا تأخرت

الجدول بتحصله في ها الموقع

http://sbjschool.files.wordpress.com…3/dsc03479.jpg

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.