الحرب العالميه الأولى والثانية

دولة الإمارات العربية المتحدة مدرسة …………………….
وزارة التــــــربية والــــــتعليم الصف والشعبة : العاشر / 1
منطقة ………. التعليمــــــــية المادة الدراسية : تـــــاريــــخ

بحث تاريخ بعنوان :

إعداد الطالب : …………………..
إشراف المعلم:………………….
العام الدراســي: (2009/2010) م

الموضوع من صفحة إلى صفحة
الفهرس
المقدمة
الموضوع
التوصيات والمقترحات
الخاتمة
المصادر والمراجع
الملخص

المقدمه: :
الحرب.. كلمة ويا ويلاه من تلك الكلمة حروف صغيرة ودمار كبير.. تشريد.. تخريب.. قتلى.. جرحى..فالحرب هى نزاع يصل لحد الصراع المسلح بين قوى بغية تحقيق هدف سواء كان اقتصاديا أو توسعيا أو بسط نفوذ. وكل الأطراف خاسرة فى الحروب حتى المنتصرة ترهقها تكاليفها.
وتحكيم العقل يجنب الدول خوض الحروب ويمكنها من حل النزاعات بالطرق السلمية.
أقدم هذا التقرير الذي يتحدث عن الحرب العالمية الاولى والثانية

الموضوع :

الحرب العالمية الأولى
حرب نشبت بين الحلفاء ودول الوسط عام 1914 وانتهت بانتصار الحلفاء عام 1918. من أسبابها البعيدة نمو النزعة القومية في أوروبا, والصراع السياسي والاقتصادي والاستعماري بين الدول الكبرى, وتصميم الفرنسيين على استرداد الألزاس واللورين من ألمانيا, والديبلوماسية السرية التي أدت إلى قيام معسكرين متناحرين في أوروبا: معسكر التحالف الثلاثي Triple alliance الذي ضم ألمانيا والنمسا- المجر وإيطاليا(وقد انحل بدخول إيطاليا الحرب, عام 1915 إلى جانب الحلفاء) والحلف الثلاثي Triple Entente الذي ضم فرنسا وبريطانيا والروسيا. أما سببها المباشر فهو مصرع فرانز فيرديناند, أرشيدوق النمسا وولي عهدها, في ساراجيفو في 28 يونيو1914 . وهكذا أعلنت النمسا الحرب على صربيا (28 يوليو 1914), وأعلنت ألمانيا الحرب على الروسيا(أول أغسطس) ثم على فرنسا (3 أغسطس)وغزت بلجيكا (4أغسطس) فسارعت بريطانيا إلى إعلان الحرب في اليوم نفسه على ألمانيا. في حين أعلنت النمسا الحرب على الروسيا(6أغسطس). ثم إن تركيا انضمت إلى جانت ألمانيا والنمسا (30أكتوبر 1914) وتبعتها بلغاريا في ذلك (5أكتوبر1914). أما الحلفاء فانضمت إليهم اليابان (23أغسطس 1914) وإيطاليا(23 مايو 1915) والولايات المتحدة الأميركية (6 أبريل 1917). في مستهل الحرب اجتاح الألمان بلجيكا ولوكسمبورغ وأكرهوا الفرنسيين والبريطانيين على الانكفاء نحو باريس. وسرعان ما قام الحلفاء بهجوم معاكس فكانت معركة المارن (6-9 سبتمبر 1914) التي أوقفت الزحف الألماني على العاصمة الفرنسية. ومن ثم تجمدت خطوط القتال طوال ثلاث سنوات تحول فيها الصراع إلى حرب خنادق.

وفي الجبهة الشرقية أنزل الألمان بالقوات الروسية هزائم متلاحقة أدت إلى سقوط القيصرية(مارس 1917) وقيام ثورة أكتوبر الاشتراكية. وعلى الجبهة الإيطالية هزم النمساويون القوات الإيطالية (أكتوبر 1917) ولكن الإيطاليين قاموا بعد عام واحد بهجوم معاكس موفق(أكتوبر 1918) . أما على الجبهة العربية فقد حاول الأتراك الهجوم على قناة السويس ولكنهم أخفقوا في ذلك (فبراير 1915). ثم إن القوات العربية(وكان الشريف حسين قد أعلن الثورة على العثمانيين عام 1916) والقوات البريطانية هزمتهم في فلسطين وسوريا( عام 1918) . وفي غضون ذلك كان دخول الولايات المتحدة الأميركية الحرب(6 أبريل 1917) قد غير ميزان القوى وقلبه لصالح الحلفاء. فاضطرت القوات الالمانية إلى الانكفاء إلى الحدود البلجيكية. وبعد سقوط بلغاريا(29 سبتمبر1918), وتركيا (30 اكتوبر1918), والنمسا (3نوفمبر1918) بأيدي الحلفاء انهارت ألمانيا ووقعت الهدنة (11 نوفمبر 1918). وهكذا انتهت الحرب بعقد معاهدة فرساي (28 يونيو 1919), بعد أن بلغ عدد ضحاياها نحوا من تسعة ملايين قتيل في صفوف القوات المسلحة وحدها.

الـحَـرْبُ الـعَـالَـمِـيَـةُ الـثَـانِـيَـة ،،

الحرب العالمية الثانية ، اسمٌ يطلق غالباً على الحرب الضخمة ( سنة 1939 إلى 1945 ) . كانت الحرب الأضخم و الأكثر تدميراً عبر تاريخ الإنسانية ، حين وجهت غالبية جيوش العالم إلى أوروبا في الحرب الأولى وكانت نواةً للثانية ، الحرب العالمية الثانية تضمنت صراعات ضخمة جداً ، ليس فقط في ساحتها الرئيسية ( أوروبا ) بل في أنحاء العالم الأخرى أيضاً ، توفي أكثر من 17 مليون جندي في هذه الحرب ! ، و تركت العديد من دول العالم ، على هاوية السقوط و الانهيار ، كما هدمت الاقتصاد العالمي إلى أدنى مستوياته ،،

الأحداث المؤدية إلى هذه الحرب كانت " عمليات عسكرية " ، " أسباب دبلوماسية " ، سأناقشها هنا ، مع بعض الإحصاءات ، والنتائج ، … أهلاً بكم ..

في نهاية الحرب العالمية الأولى ، أنشأت البلدان المنتصرة ما سمي حين ذاك " عُصبةَ الأمم " ، والتي تهدف إلى تجديد السلام العالمي ، وإدارة الجهد العالمي لمنع أي كفاح و صراع دولي صادر من دولة تجاه الأخرى ، وأنشئت اتفاقيات لتنظيم حالات انقطاع السلم بين الدول ، الولايات المتحدة الأمريكية ، كانت وقتها مميزة بالإنعزالية عن العالم ، ولم تشارك في العصبة ،،، وبالفعل ، كان أول اختبارٍ للعصبة فاشلاً ، في سنة 1931 قام اليابانيون بعمليات عسكرية محظورة ، وخطط هجومية على دولة معادية – وطُبقت ! -، وبعدين انتشار تقرير عن هذه العمليات ، اتخذت العصبة نتيجة لهذا ( سنة 1933 ) قراراً بمناداة اليابان إلى الإنسحاب من Manchuria ، وفور هذا أعلنت اليابان إنسحابها من العصبة ! ، وضمت الإقليم اليابان إليها لتصبح ولاية يابانية تحت اسم Manchukuo ، وخوفاً من الصراع بين الأعضاء ، لم تتخذ العصبة أي قرار لمنع اليابان ! .. .

في 1933 أيضاً ، أصبحَ أدولف هتلر ديكتاتور ألمانيا الأعظم ، وقام بإعادة تسليح ألمانيا ، ضارباً بمعاهدة فيرسل عرض الحائط ! ، واتهمها بتقييد تسلح ألمانياً وإضعافها ، وفي سنة 1935 أعاد هتلر فرض الخدمة العسكرية القهرية على الشعب ، وفي نفس السنة قام الديكتاتور الإيطالي " بينتو موسيليني " بتطبيق فكرته القديمة ، و إخراجها إلى الواقع وتلك هي غزو أثيوبيا ! ، ونعتها بالـ"مستعمرة الاقتصادية" المهمة ! ، وقامت العصبة بالتصويت " تصويتاً ثانوياً " ضد حركة أيطاليا تجاه الحبشة ، ولم يعامل هذا التصويت بجدية ، وفشلت محاولة بريطانيا و فرنسا للوصول إلى حل عادل ، وفي سنة 1936 ، أصبحت أثيوبيا مستعمرة إيطالية بشكل تام ! ..

قامت فرنسا بإنشاء حلف مع الإتحاد السوفيتي بحجة الخطر الألماني القادم ، و أعاد هتلر تسليح رينلاند سنة 1936 ، إحتياطاً لما قد يحصل لألمانيا ، بطبيعة الحل ، كانت فرنسا و بريطانيا قادرتان على القضاء على ألمانيا ! ، إلا أن عزمهم على إبقاء السلام ثنى عزمهم عن هذا ، متشجعاً بهذا النجاح ، شدد هتلر حملته على ايجاد مساحة أكبر للألمان
، ومن ثمَ احتل النمسا في مارس 1938 ، وبشدة هدد تشيكوسلوفاكيا . في سبتمبر ، بعدما زاد هتلر جشعه وألقى بنظره إلى التشيك ، وبدت الحرب وشيكة ! ، وقامت فرنسا و بريطانيا بعقد مؤتمرٍ مع هتلر و موسيليني ، وفي مؤتمر ميونخ وافق المؤتمرون على احتلال ألمانيا لإقليم Sudetenland ، وفي مارس 1939 ، بسط هتلر يده على ما تبقى من تشيكوسلوفاكيا ، وعبر عن طريق أحد ممرات ألمانيا السابقة إلى بولندا ، وقاومه البولنديون بشدة ، وأصبح واضحاً لهتلر أن السبيل الوحيد لضرب العالم .. هو القوة ! .. بعد مفاجأة العالم باتفاقية لنبذ العنف مع عدوه الأعظم ، الإتحاد السوفيتي ! ، أرسل قواته عبر الحدود البولندية في 1سبتمبر1939 . بريطانيا و فرنسا تعهدت بمساندة بولندا في هذا الحدث العنيف ! ، وأعلنت حرباً على ألمانيا بعد يومين من هذا الحدث ! ..

وقت تدمير الألمان لبولندا ، تحرك الروس إلى الجزء الشرقي من أوروبا ، و قادت حملة الامتصاص في 1940 لـ لاتفيا ، استونيا ، ليثونيا ،كما امتدت أطماعهم إلى فنلندا ، وقهروا الفنلنديين المناضلين في حرب شتاء 1939 – 1979 ، ولكن بعد تصفية بعض نكسات الجيش الروسي المتعددة ! …
أثناء ذلك ، اتخذت اليابان عدة عمليات عسكريو لإسقاط الصين تماماً ، وعملت لتوسيع إمبراطورية اليابان إلى شمال آسيا ، و مجموعة الجزر الغنية شمال غرب الباسيفيك ( المحيط الهادئ ) . وفي تلك الأوقات ، كان موسيليني يرقب حرب رفيقه الديكتاتوري " هتلر " ويقوم بتجهيزاته للإنضمام لهذه الحرب ، حالماً تسنح الفرصة ! .

الصراعات المرة ، والدمار الفادح ، الذي عاشته القوات البريطانية و الفرنسية في الحرب العالمية الأولى ، أنشئت عند قوادها روح دفاعية بحتة ، وحب لحصار و خطوط الدفاع ، لإسقاط الألمان ، و أرسوا إيمانهم على عصبة الأمم المتحدة ، كلا البلدين أهملا التسليح العسكري ، على الجِهة الأُخرى ، الألمان ، مقاسين الخسارة الفادحة بعد الحرب العالمية الأولى ، اتخذوا القوة منهجاً لكسر جدران العدو وتأكيد القدرات ، و إنشاء طائرات سريعة وقوبة الضرب و قوات كذلك ، و اعتمدوا سياسة الحرب الخاطفة . بسبب خلع أسلحتهم في المرة الأولى ، ارتاحوا من الأسلحة الآيلة للانتهاء ، واستطاعوا دعم قواتهم بأقسى الأسلحة الحديثة . ونتيجة لذلك أفلحت القوات الألمانية بنجاحات أسطورية ! ..
في أقل من شهر ، سقطت بولندا ، بعد إنهاء فصل من السكون ( لُقب بالحرب المخادعة Phony War ) ، والتي استمرت إلى ابريل 1940 . مسقطاً أهمية الحلفاء ! ، و هاجم الألمان بعد ذلك الدينمارك والنرويج محتليهما بسرعة . وفي مايو صدمت الجبهة الغربية بهجوم مفاجئ وبكل قوته ، وفي ستة أسابيع ، انسحبت القوات البريطانية من القارة ، كما استسلمت القوات الفرنسية ! ، سرعة الأحداث ، فاجأت هتلر نفسه ، والذي لك يكن مستعداً لكل هذه النجاحات في احتلال الجزر البريطانية ، جمع البريطانيون قواتهم من جميع الجزر ، فاجتمع طيارون شجعان من الطيران الملكي ، و هزموا هتلر هزيمةً بسيطة ، إلا انها منعته من دخول الجزيرة البريطانية ! ، استدار هتلر بعد ذلك إلى الروس في June سنة 1941 . وبقوة بديعة استطاع اختراق خطوط الروس بالخدعة واسقط رجالهم في هجوم خاطف ومذهل ، حتى وصل إلى أسوار موسكو ! . ولكن . أوقف بالجو العاصف الذي هزم نابليون ، و قوة الدعم الروسية الداعمة للمدينة .

أثناء ذلك ، بدأ موسيليني بتطبيق حلمه بإمبراطورية إيطالية حول البحر الأبيض المتوسط ، وفي نهاية الصيف و خريف 1940 ، بدأ هجوما كاسحاً من ليبيا ضد البريطانيين في مصر ، واحتل اليونان من ألبانيا ( والتي كانت محتلة في سنة 1939 ) . كلا المستعمرتين – بطبيعة الحال – سببتا شؤماً للايطاليين ، وساعد الألمان على انقاذ الموقف ، وبالتالي أصبحت اليونان مستعمرة ألمانية ، وقابلوا مقاومة صلبة من بريطانيا في أفريقيا . وفي ديسمبر 1941 ، قررت اليابان توسيع إمبراطوريتها لمنطقة أوسع في آسيا ، و فعلت هذا ببساطة وسرعة ، ولم تلاقِ أي مقاومة تذكر ! ، وقامت اليابان بتحصين حدودها ومناطقها ضد هجوم معاكس من أمريكا ! ، وقتها استمتعت بسلام مؤقت نتيجة للحالة الراهنة . وبعد ذلك ، تجرأت اليابان على بيرل هاربر ! في القصة المشهورة ، و تدخلت الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب ، عاكسةً التيار تماماً ، وموازنة كفة الميزان مع الحلفاء ، ضد ألمانيا ! ..

شهد عام 1942 المد المعاكس مع الحلفاء . في يونيو ، دُمرت أغلبية القوة الجوية اليابانية بواسطة الطائرات الأمريكية في معركة ميدوي ، كذلك هتلر ، فبعد خيبته عند موسكو ، تراجع إلى كاوكاسوس ، وتلقى هزائم عدة بعدها حتى وصل إلى ستالينجراد ( حالياً بلجراد ) ، بواسطة الروس في آخر شهور السنة ، وفي تلك الأثناء صَدم البريطانيون غرائمهم الفاشيين والنازيين بهزيمة ساحقة في أفريقيا نثرتهم على الشواطئ ، وبدعم من الأمريكان ، انتهت حركتهم في أفريقيا ! ، وفي مايو سنة 1943 ، انسحبت القوات البريطانية و الأمريكية من أفريقيا تماماً ..

امتلك الحلفاء بعد هذا امكانيات ساحقة و أسلحة أقوى بدعم من القوات الأمريكة ، و هاجمت كل الجبهات ! ، ومن قواعدها في أفريقيا هاجمت قوات الحلفاء صقلية في ( July-August ) سنة 1943 . في سيبتمبر أُجبرت القوات الإيطالية على الانسحاب من الحرب ، وهاجم البريطانيون ( نعني أيضاً من معهم من دول الكومنوولث : كندا ، استراليا ، نيوزيلندا ، جنوب افريقيا ، الهند ) ، الأمريكيون، و الفرنسيون ، بدأوا هجوماً منظماً وقاسياً على شبه الجزيرة الإيطالية ومن ثم دفعها لألمانيا ، واضطر الألمان إلى الاستعجال للدفاع عنها ، في سلسة من الهزائم المتلاحقة ، أولاً من الروس ، وحتى ايطاليا ، ودُفع الألمان إلى الخلف في هزائم قاسية ، حتى نهاية ابريل في سنة 1945 حين أصبحوا قريبين جداً … من برلين ! ..

أما من الشمال متبعين خطة عظيمة لبناء الطائرات والقوات الجوية والبحرية في الجزر البريطانية ، اكتسب الحلفاء قوة ضاربة ! ، وفي بداية 1944 حطوا على شاطئ نورمادي في فرنسا ، وضغطوا الألمان إلى الجدار الغربي ، وهناك ، شن الألمان هجومهم المعاكس الأخير ، والذي فشل كذلك ! ، ودفع الألمان حتى مناطق الرين و إلى عمق المانيا و ضغطت من الجنوب والشمال ، وفي سنة 1945 ، في السابع من مايو .. استسلم الألمان !

بسبب بعد أوروبا عن اليابانيين لم يكن بمقدر الحلفاء محاربة اليابان حينها ، ولما انتهوا من ألمانيا توجهت قوتهم بشكل كامل إلى اليابان ، قاضين على الجزر المحتلة والمناطق الطرفية وفي خريف 1944 حطت القوة الأمريكية في الفيليبين ، و استعادوا الجزر مع الربيع ، ثم جزر اوكيناوا ، والتي هي في بداية الأراضي اليابانية ، وبدأت الإعدادات لاحتلال جزر أخراً ، و أثناء ذلك تساقطت مواقع اليابانيين في آسيا ، وفي صيف 1945 ، اتجه سرب مميت ، إلى جزر اليابان ، حاملاً الموت الأسود معه ! ، فأسقط قنبلتين نوويتين على هيروشيما وناجازاكي ، و كان ذلك في الرابع عشر من أغسطس ! .. وانتهت الحرب .. تماماً ! …

الخاتمة :

أدت الحرب العالمية الأولى إلى عدة تحولات داخل أوربا وخارجها كما أن نتائجها السياسية كانت
تحمل بوادر حرب علمية ثانية.
من نتائج الحرب العالمية الأولى
– تغير حدود بلدان أوروبا واسيا .
– اختفاء 4 إمبراطوريات )الألمانية – النمساوية – الروسية – العثمانية. (
– إنشاء عصبة الأمم والتى كان من أهدافها منع الحرب.
– تطور فن القتال .
– قدر عدد القتلى بـ 10 ملايين من الجانبين غير الضحايا المدنيين.
– قدر عدد الجرحى بـ 20 مليون جريح من الجانبين.
– تكلفت الحرب حوالى 281887 مليون دولار.

أهم نتائج الحرب العالمية الثانية:
النتائج المادية والبشرية للحرب العالمية الثانية:
أدت الحرب إلى خسائر جسيمة في الأرواح حيث قتل بالاتحاد السوفياتي أكثر من 102 مليون شخص ما بين عسكريين ومدنيين كما
أدت إلى خراب كبير في البنيات التحتية وارتفاع تكاليف الحرب على الشعوب المتحاربة وانخفض الإنتاج الوطني لهذه الدول.

النتائج السياسية في العالم بعد الحرب العالمية الثانية:
بعد الحرب العالمية الثانية تم رسم خريطة سياسة جديدة لأوربا على أساس قوتين جديدتين لقيادة العالم هما
الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأمريكية.

التوصيات والمقترحات :
1- على الشعوب أن تتجنب الحروب وويلاتها المدمرة
2- التزام الدول بالقوانين الدولية وتطبيقها
3- أدعوا الدول إلى فض خلافاتها بالحوار والطرق السلمية
4- تجنب الأطماع الاستعمارية عند الدول القوية وعدم الاعتداء على الدول الضعيفة

المصادر والمراجع :

1 – النظام الاقتصادي الدولة المعاصر/ د. حازم الببلاوي / دار عالم المعرفة
2 – اليمن الكبرى / حسين بن علي الويسي / الجزء الأول / مكتبة الإرشاد صنعاء
3 – خفايا جديدة مثيرة / عبد الحكيم عامر الطويل
4 – مشاريع الاستيطان اليهودي منذ قيام الثورة الفرنسية حتى نهاية الحرب العالمية الأولى / د. أمين عبد الله محمد

الملخص :
الحرب العالمية الأولى 1914-1918
o كان السبب الرئيسى لنشوبها اغتيال ولى عهد النمسا فرانسيز فرديناند فى سراييفو (28 يونيو 1914) على يد صربى ثم اندلعت أعمال العنف والعدوان بين مختلف الطوائف والأعراف فى أوروبا حتى نهاية صيف 1914 واشتبكت قوات الحلفاء ( انجلترا – فرنسا – روسيا – بلجيكا – صربيا والجبل الاسود – اليابان) فى قتال عنيف ضد قوات المحور (ألمانيا – الإمبراطورية النمساوية – الإمبراطورية العثمانية).
o تمكن الألمان من احتلال بلجيكا وتقدموا فى اتجاه باريس ثم تحول الجانبان الى حرب الخنادق وتمكن الألمان ايضا من هزيمة الإمبراطورية الروسية فى موقعتى تاننبرج وبحيرات مازور بينما فشل الهجوم الروسى المضاد فى عام 1916.
خرجت روسيا من الجبهة عقب قيام الثورة البلشفية.
o انضمت بلغاريا الى ألمانيا فى أكتوبر 1915 وسقطت صربيا والجبل الأسود فى نفس العام.
o انضمت ايطاليا الى الحفاء فى مايو 1915 ولم تقم بدور يذكر فى القتال حتى هزيمتها فى كابوريتو عام 1917 ثم انتصرت فى فيتوريو فنيتو فى عام 1918.
o قطعت الولايات المتحدة العلاقات مع ألمانيا وأعلنت عليها الحرب فى 6 ابريل 1917 عقب إغراق القوات الألمانية للسفينة لوزيتانيا وبذلك كسرت حياد الولايات المتحدة ثم هددت بإشعال حرب الغواصات عام 1916.
o وصلت حملة أمريكية الى فرنسا ولكنها لم تشترك فى القتال إلا فى يونيو 1918.
o اشتعلت الثورة العربية ضد الإمبراطورية العثمانية فسقطت بغداد وبيت المقدس عام 1917.
o وقعت المانيا وحليفاتها صلحا منفردا مع روسيا.

الحرب العالمية الثانية 1939-1945
اندلاع الحرب:
o أعلنت فرنسا وانجلترا ومعظم دول الكومنولث الحرب على ألمانيا فى 3/9/1939.
o احتلت القوات الألمانية الدنمارك والنرويج وهولندا فى مايو 1940.
o استسلمت فرنسا فى 22 يونيو عقب تعرضها للهجوم من قوات العاصفة الألمانية.
o بدأت المعركة البريطانية حين حاول الألمان أجبار بريطانيا على الخضوع عبر علميات قصف جوى مكثف غير ان البريطانيون صمدو.
o غزت ألمانيا المجر وبلغاريا ويوغسلافيا فى ابريل 1941.
o غزا هتلر روسيا فى 23 يونيو 1941.
o هاجمت اليابان ميناء بيرل هاربر والفلبين والملايو فى 7 ديسمبر 1941.
o أعلنت الولايات المتحدة وغالبية حلفائها عدا روسيا الحرب على اليابان فى المقابل أعلنت ألمانيا وحلفاؤها عدا فنلندا الحرب على الولايات المتحدة.
o وصلت قوات المحور إلى ستالنجراد والقوقاز.
o استسلمت ايطاليا فى سبتمبر 1943 عقب غزو الحلفاء لجزيرة صقلية بجنوب ايطاليا.
o انتصرت أمريكا فى معارك بحرية ضد اليابان فى بحر المرجان وميدواى كما استردت الفلبين فى 1945.
o انتصرت روسيا فى ستالنجراد 1943 وقامت بهجوم مضاد على طول الجبهة لطرد الألمان فوصلت جيوشها بولندا فى 1944 واستطاعت طرد قوات المحور من البلقان.
o فى أواخر 1944 تحررت فرنسا عقب أنزال قوات الحلفاء فى نورماندى غرب فرنسا وقوات أخرى فى جنوب فرنسا.
o أعلنت روسيا الحرب على اليابان وغزت منشوريا.
o فى 6 أغسطس 1945 أسقطت الولايات المتحدة أول قنبلة ذرية على هيروشيما ثم تبعتها بقنبلة اخرى فى 9 أغسطس على ناجازاكى.
o أعلنت اليابان التسليم فى 14 أغسطس 1945 ووقعت شروط التسليم فى 2 سبتمبر 1945.

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووور
شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
<div tag="8|80|” >جزاك الله خيرا

مشكور وجزاك الله الخير
مشكووور بارك الله فيك
ثإأنككس على المووضوع